وفد برلماني مصري يزور السودان لبحث ملف سد النهضة

قال حزب المصريين الأحرار، إن وفداً دبلوماسياً يضم عدداً من نواب البرلمان سيغادر الأربعاء، إلى السودان، بدعوة من الخرطوم لزيارته، فيما أكد مسؤول مصري أن الحل العسكري ليس مطروحاً في أزمة سد النهضة بين مصر وإثيوبيا.

وأضاف عضو مجلس النواب عن المصريين الأحرار، اللواء حاتم باشات، لـ (اليوم السابع)، أن الوفد الدبلوماسي سيناقش عدداً من القضايا المهمة بدولة السودان، وعلى رأسها ملف سد النهضة وكيفية الوصول إلى حل مع دولة إثيوبيا، ودور السودان لتجاوز تعثر المفاوضات، إلى جانب مناقشة بعض الملفات المصرية السودانية.

إلى ذلك، قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشورى الأسبق مصطفى الفقي: “إن الحل العسكري ليس مطروحاً في أزمة سد النهضة بين مصر وإثيوبيا”.

وأضاف أمام ورشة لمجلس النواب، نظمتها الأمانة العامة للأعضاء الجدد: “إن مصر لديها علاقات جيدة مع دول حوض النيل، وأن مفهوم العمل العسكري، واستخدام السلاح ليس مطروحاً ولا مجال له”.

وأشار إلى أن مصر أمامها طريقان لحل الأزمة، الأول هو العداء، والثاني هو التعاون، وهو ما اختارته مصر، داعياً إلى ضرورة التعاون بين جميع الأطراف، بما يحقق الصالح العام ويحفظ لمصر حقها في مياه نهر النيل.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *