الرئيس: الجيش سيتصدى لكل معتدٍ وحاقد

الرئيس: الجيش سيتصدى لكل معتدٍ وحاقد

تعهد رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير عمر البشير، بأن يظل الجيش محل عناية وتقدير ودعم يمكنه من تلبية حاجاته وتوفير متطلباته ليظل قادراً وجاهزاً للقيام بواجباته في حماية الوطن ومقدرات الشعب. وقال: «ستمضي مشروعات النهضة والتطوير الذي انتظمت القوات المسلحة حتى تبلغ مداها بالتركيز على مشروعات بناء القدرات ونقل المهارات وتطبيق معايير الجودة الشاملة في التدريب وتحقيق الاحترافية والكفاءة المطلوبة». وقال البشير لدى مخاطبته تخريج دفعة من ضباط الأركان والأركان المشتركة أمس، إن الجيش سيتصدى لكل معتد وحاقد حتى ينعم الناس بالأمن. وأضاف أن القوات المسلحة لم تخذل شعبها يوماً، وهي تحفظ الصنيع ويبادلها وفاء بوفاء ولن يتخلف عنها من موقف نصرة أو نفرة دعم، ولفت إلى أن الاستقلال مهرته القوات المسلحة بدمائها وكانت مجاهداتها وبطولاتها في الحرب العالمية الثانية سبباً لنيل الاستقلال، واعتبر أن رصيد القوات المسلحة في الميادين لا تحده حدود، وجدد البشير الدعوة لحاملي السلاح للاستجابة لنداء السلام والعودة لحضن الوطن.

الانتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *