الشرطة تكشف تفاصيل القبض على متهمين ببيع قطع أثرية

كشفت شرطة مكافحة سرقة الآثار تفاصيل القبض على متهمين يعملان في بيع الآثار، وقال شرطي من شرطة المكافحة أمام محكمة جنايات الحاج يوسف برئاسة القاضي البلولة عبد الفراج أمس بوصفه شاهد اتهام في القضية، بأن معلومات توفرت لشرطة المكافحة بوجود شخصين يعملان في بيع الآثار بالحاج يوسف، وبموجب ذلك تم فتح بلاغ في مواجهة المتهمين،

وتم عمل كمين أسفر عن القبض على المتهم الأول الذي حاول عرض قطعة أثرية للبيع للمصدر، وهو شرطي مقابل (005.1) جنيه، وبعد القبض عليه واستجوابه أرشد على المتهم الثاني بالحاج يوسف، وبعد المداهمة ضبط (5) قطع أثرية بحوزته وتم اقتياده إلى قسم الشرطة وتدوين بلاغ في مواجهتهم تحت المادة (13) من قانون حماية الآثار. ومن جانبها قالت إخلاص عبد اللطيف نائبة مدير هيئة المتاحف والآثار للمحكمة أمس، بأن القطع المضبوطة بحوزة المتهم الثاني بعد الفحص تبين بأنها ليست آثار وإنما أناتيك أو نسخ، ويتم استجلابها من دولة مصر، ويتم بيعها للسياح، وأنها آثار تقليدية وليس لها علاقة بالأثار. كما استمعت المحكمة لمسؤول هيئة الأثار كشاهد اتهام وقال إن القطعة التي ضبطت بحوزة المتهم الثاني هي تقليد لقطعة أثرية، وهي ليست من الآثار التي تخص دولة السودان، وإنما تقليد لأثار تخص دول أخرى، ونفى علمه بأن تخص دولة معينة، وأشار بأن القطع الأثرية يتم التعرف عليها من خلال الشكل والأثر واللغة المكتوبة على القطعة الأثرية، وحددت المحكمة جلسة أخرى لمواصلة سماع شهود الاتهام.

اخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *