والي غرب دارفور : مطلب انفصال دارفور خط أحمر

والي غرب دارفور : مطلب انفصال دارفور خط أحمر

أجاز المكتب القيادي للمؤتمر الوطني في الساعات الأولى من يوم أمس (الأربعاء) برئاسة د. “خليل عبد الله محمد” والي غرب دارفور رئيس المؤتمر الوطني، مكتبه التنفيذي الجديد والذي يضم (18) أميناً، و(5) رئيس قطاع، وتمت تسمية “محمد إبراهيم شرف الدين” نائباً للرئيس، “محمد إبراهيم جرمة” أميناً لاتصال التنظيم، “تاج الدين هارون مطر” الإحصاء والمعلومات، “عمر الفاروق حماد” للإعلام والتعبئة، “سعد محمد إسحق” للاجتماعية، “إبراهيم إسماعيل إبراهيم” للفكر والثقافة، “حمدان محمد صالح” لأصحاب العمل، “أحمد شرف الدين صالح للشباب”، د. “محمد الأمين” درع للسياسية، “شعيب البدوي للتزكية”، “بلايل آدم للطلاب”، “علي داجو” للعاملين، “خليل عبد المالك” للتعليم، “مهدي عسولة” للرعاة والزراع، “محمد إبراهيم” لشؤون العضوية، “هيثم عبد الكريم” للاقتصادية “سارة إسحق” للمرأة، و”خالدة ضو البيت” للتدريب، و”معاوية محمد أحمد” للمشروعات الإقتصادية.
ويضم رؤساء القطاعات، “عيسى آدم بركة” لقطاع الاتصال التنظيمي، د. “الهادي محمد آدم” للاقتصادي، د.”محي الدين عبد الماجد” للسياسي، “جعفر إسماعيل محمد” للفئوي و”الفاتح نجم البشاري” للفكر الاجتماعي .
في غضون ذلك التأم أمس (الأربعاء) بحاضرة الولاية مدينة الجنينة دورة الإنعقاد الثانية لمجلس شورى المؤتمر الوطني، تحت شعار(نقود الإصلاح نستكمل النهضة)، بمشاركة وفد من المركز العام برئاسة البروفيسور “محمد بشير عبد الهادي” نائب رئيس مجلس الشورى القومي. وشن والي غرب دارفور د. “خليل عبد الله محمد” لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية هجوماً شديد اللهجة على من أسماها بدول الاستكبار وانتهاجها لسياسة الحصار الاقتصادي، بجانب مساعيها لفرض عاداتها وتقاليدها وأفكارها التي تمس المبادئ الإسلامية، مشيراً إلى حد قوله (إن الدول الإسكندنافية تريد التخلق بعاداتهم بترك الزواج). وشدد الوالي على التزام الدولة بمبادئها وأفكارها الشرعية المقتبسة من القرآن الكريم. وأشار إلى التحديات العالمية التي تواجهها الشعوب الإسلامية في مصر وليبيا وسوريا والعراق واليمن، لافتاً إلى أن ولايته ستمضي بخطى حثيثة تجاه إيجاد المعالجات الجذرية لتحديات اللجوء، من أجل عودة اللاجئين من الشقيقة تشاد إلى قراهم الأصلية وممارسة حياتهم الطبيعية. وفي السياق ذاته قال الوالي بأن أهل دارفور ليست لديهم الرغبة في الاستفتاء القادم التصويت للإقليم الواحد، وذلك نسبة للمكاسب الكبيرة التي يتلقاها السكان. وأضاف أن قضية انفصال دارفور هو خط أحمر للمؤتمر الوطني.
من جانبه أكد البروفيسور “محمد بشير عبد الهادي” نائب رئيس الشورى القومي، أن زيارتهم تجئ بهدف المشاركة والوقوف على تقرير الأداء التتفيذي والتشريعي والسياسي، وخطة الأمانة العامة للعام (2016م) ولائحة أعمال وتقرير مجلس الشورى. وأشاد بتماسك أجهزة الحزب وتعاونها في القضايا الوطنية.

المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *