السودان والنيجر يتفقان على توقيع مذكرة تفاهم للتعاون النفطي مطلع العام

اتفق السودان والنيجر،الخميس،على توقيع مذكرة تفاهم للتعاون،في مجال النفط مطلع يناير المقبل، كما أبدت النيجر رغبتها في نقل تجربة صناعة السكر بالسودان.

واجتمع وزير النفط السوداني محمد زايد عوض ،الخميس، بوزيرة خارجية النيجر،عائشة بولاما كاني ، التي تزور السودان هذه الأيام، ونقلت إليه رغبة بلادها في التعاون مع السودان في قطاع النفط وتطوير العلاقات بين البلدين.

وابدي زايد ترحيبه برغبة النيجر في التعاون مع السودان في قطاع النفط وتطوير العلاقات بين البلدين ، واتفق الوزير خلال لقائه بولاما على توقيع مذكرة تفاهم مطلع يناير المقبل للتعاون في مجال النفط ، مشيراً إلي التجربة التاريخية لصناعة النفط في السودان ووعد بتقديم العون وتبادل الخبرات بين السودان والنيجر.

وقدمت الوزيرة النيجرية الدعوة لوزير النفط والغاز لزيارة النيجر ، مؤكدةً رغبة بلادها الجادة في التعاون مع السودان والاستفادة من التجربة السودانية في صناعة النفط في جميع مراحلها الفنية (الإنتاج والتكرير والنقل) .

وقدمت الوزيرة الشكر لوزارة النفط والغاز السودانية على إتاحة الفرصة لتدريب الكوادر النيجرية على العمل في الصناعة النفطية بمركز التدريب النفطي خلال الفترة الماضية ، مشيرةً إلي تجربة بعض الشركات السودانية بالنيجر مثل الشركة السودانية لخطوط أنابيب البترول وشركة ابرسي للغاز.

من جهة ثانية أظهرت بولا ما كاني، رغبة بلادها في نقل تجربة السودان بمجال صناعة السكر. وبحثت الخميس مع وزير الصناعة محمد يوسف أوجه التعاون المشترك وإمكانية نقل التجربة السودانية إلى النيجر.

وحضر اللقاء الذي تم بمباني شركة سكر كنانة بحي الطائف في الخرطوم العضو المنتدب للشركة عبد السيد طه.

واستعرض وزير الصناعة خلال اللقاء الإمكانات المتاحة لقطاع السكر السوداني والذي يضم ستة مصانع كبيرة بطاقة إنتاجية إجمالية تبلغ مليون و200 ألف طن سنوياً، وتوقع زيادة المصانع بإضافة أربعة مصانع خلال السنوات الخمس القادمة. وأوضح أن القطاع استراتيجي لإنتاج السكر ومنتجات أخرى كالأعلاف والإيثانول والمولاص وغيرها من المنتجات.

وأبدت وزيرة خارجية النيجر رغبة بلادها للاستفادة من التجربة السودانية لتطوير صناعة السكر، مشيدة بالتطور الذي أحدثته كنانة والخدمات المتكاملة والصناعات التحويلية الأخرى التي تدعم الاقتصاد.

وأكد العضو المنتدب للشركة إمكانية الشركة في إعداد دراسات جدوى فنية لإقامة صناعة السكر في النيجر، ووجه لها الدعوة لزيارة مشروع كنانة.

وأوضح أن الطاقة الإنتاجية للمصنع 400 ألف طن سكر سنوياً، إضافة إلى 65 مليون لتر إيثانول وإنتاج أعلاف والبان.

وأكد أن الشركة تصدر 150 ألف طن من إنتاج السكر لدول أوروبية وتصدير 90 في المئة من الإيثانول إلى أوروبا مع توجيه 10 في المئة للصناعات المحلية.

sudantribune

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *