الشعبي: كل قضايا الاستقلال تتجدد الآن بالحوار

قال عضو آلية “7+7″، كمال عمر، القيادي بالمؤتمر الشعبي، إن كل قضايا الاستقلال تتجدد الآن من خلال الحوار الوطني، واصفاً قرار “أن يكون الحوار سودانياً خالصاً”، دون تدخل خارجي، بأنه من أقوى المواقف التاريخية في البلاد.
ودعا عمر خلال حديثه لـبرنامج “مؤتمر إذاعي” بإذاعة أم درمان يوم الجمعة، دعا الممانعين كافة إلى الحوار واللحاق بركبه، واصفاً الشعب السوداني بأنه شعب واع يقف الآن بكل صلابة مع الحوار الوطني .

وكشف الأمين السياسي للشعبي، بأنه التقى مؤخراً بعدد كبير من قيادات الأحزاب والحركات الممانعة للحوار، مشيراً إلى اعترافهم بأن الحوار الحالي هو حوار حقيقي، إلا أنهم أعربوا عن تخوفهم من الاتجار بمخرجاته.

وشدّد عمر على الاستفادة من هذه الأجواء، من أجل خلق توافق وطني قوي.

وفي السياق أكد القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي “الأصل”، محمد المعتصم حاكم، حرص حزبه على تعزيز السلام والاستقرار بالبلاد، وأشاد بصنّاع الاستقلال واصفاً الاستقلال بأنه حدث فريد، وأكد أن السودان دعم كل الدول الأفريقية لنيل استقلالها.

وبشأن محاور الحوار الستة التي يجري التداول حولها بقاعة الصداقة، قال حاكم إنها تُكّمل الاستقلال وتهدف إلى إخراج البلاد من الأزمات التي تعيشها، مبيناً بأن الحوار يمضي بشفافية تامة، معرباً عن أمله أن يلحق الجميع بالحوار لأجل وطن آمن ومستقر.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *