سوار: العقوبات الأمريكية تعيق مكافحة ظاهرة “الاتجار بالبشر”

سوار: العقوبات الأمريكية تعيق مكافحة ظاهرة “الاتجار بالبشر”

قال الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين العاملين بالخارج، السفير حاج ماجد سوار، إن العقوبات الأحادية التي تفرضها الولايات المتحدة الأمريكية على البلاد، تعيق قدرات السودان في مكافحة ظاهرة الاتجار بالبشر والحد من الهجرات غير الشرعية.

وأكد سوار في فاتحة أعمال الملتقى التشاوري للمجلس الأعلى للجاليات السودانية بالخارج في الخرطوم يوم السبت، أن ظاهرة الهجرة غير الشرعية أصبحت عملية مضطردة وأن السودان سن قانوناً لمكافحة الظاهرة .

وعزا الصعوبات التي تواجه البلاد في مكافحة الظاهرة إلى العقوبات الدولية الأحادية المفروضة على السودان، معتبراً أنها كانت أيضاً عائقاً أمام تحويلات السودانيين بالخارج.

وأشار إلى أن الهجرة أصبحت قضية دولية، وأن السودان يولي المهاجرين السودانيين اهتماماً كبيراً وتعول الدولة عليهم في دعم جهود التنمية في مختلف المجالات، خاصة فيما يلي الاقتصاد المهاجر .

ونوه سوار إلى أن انعقاد الملتقى التداولي يأتي متزامناً مع استمرار الحوار الوطني والمجتمعي، مشيراً إلى أن جهاز المغتربين يتطلع إلى أن يخلص الملتقى إلى خطة عملية لتغيير الصورة السالبة عن السودان والسودانيين بالخارج، التي رسمتها أجندة الإعلام الغربي.

وأكد تطلع الجهاز للشروع في طرح أسهم بنك المغتربين للاكتتاب خلال الربع الأول من العام المقبل.

شبكة الشروق + وكالات

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *