حسبو يُجدِّد التزام السودان بالوسطية والبعد عن التطرُّف

حسبو يُجدِّد التزام السودان بالوسطية والبعد عن التطرُّف

جدَّد نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبد الرحمن التزام السودان بالمنهج الوسطي والبعد عن الغلو والتطرُّف، ومساندة ودعم مشروعات تخفيف حدة الفقر وتحقيق مقاصد المسؤولية الاجتماعية، مشيراً إلى تحديات الصراعات السياسية التي ضاعفت النازحين وعطلت التنمية والإنتاج. ونادى حسبو، لدى مخاطبته بقاعة الصداقة، يوم الأحد، الملتقى الثاني للسفراء الدوليين للمسؤولية الاجتماعية الذي تنظمه منظمة الدعوة الإسلامية بالتعاون مع الشبكة الإقليمية للمسئولية الاجتماعية بتركيز المسؤولية الاجتماعية على تطوير قدرات المجتمع. وحذَّر من تقديم الإغاثات التي تعطل الهمة.وأضاف أن عافية الدول وحضاراتها تنطلق من القوى الاجتماعية، داعياً إلى خروج المجتمعات من أجل المسؤولية الاجتماعية والمساهمة في بناء قدرات الشعوب ونهضتها.وامتدح حسبو المنظمات العربية. وقال إنها ليست لها أجندة سياسية، بل تقدم الوسائل الإنتاجية لزيادة الإنتاج، مؤكداً موافقة السودان على منح الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية مقراً لها في الخرطوم لمواصلة عملها تحت رعاية منظمة الدعوة الإسلامية.وثمَّن دور منظمة الدعوة الإسلامية في العمل الإنساني وانتشارها في القارة الإفريقية، الأمر الذي مكَّنها من نيل تقدير وثقة المانحين.وأشار إلى أن انعقاد المؤتمر يأتي تعزيزاً للشراكة بين الدول العربية ومنظمات المجتمع المدني للحاق بأهداف التنمية المستدامة للعام 2030م.

 

 

التيار

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *