وزارة الرعاية: زواج الطفلات جريمة ويؤدي لمشاكل خطيرة

وزارة الرعاية: زواج الطفلات جريمة ويؤدي لمشاكل خطيرة

شددت وزارة الرعاية والضمان الاجتماعي على أن زواج الطفلات قبل اكتمال النمو الجسماني يعد جريمة باعتبار أنه يؤدي إلى مشاكل وصفتها بالخطيرة منها الإصابة بالناسور البولي وتعسر الولادة والنزيف.
وطالبت مديرة وحدة مكافحة العنف ضد المرأة والطفل بوزارة الرعاية والضمان الاجتماعي د. عطيات مصطفى، بإجراء البحوث والدراسات وتكامل التنسيق مع الجهات المختصة في مجال زواج الأطفال، خاصة أنه ما زالت هناك ممارسة لذلك النوع من الزواج ببعض الولايات.
وقالت مديرة الوحدة لدى حديثها في منتدى الإعلاميين الأول حول زواج الأطفال الأسباب والآثار الذي نظمته أكاديمية السودان لعلوم الاتصال والتدريب الإعلامي بالتعاون مع وحدة مكافحة العنف ضد المرأة والطفل بقاعة وكالة السودان للأنباء أمس، إن زواج الطفلة قبل اكتمال النمو الجسماني يعد جريمة لأنه يؤدي إلى مشاكل خطيرة منها الإصابة بالناسور البولي وتعسر الولادة والنزيف.
وأضافت حسب (سونا) أن الناسور البولي يعتبر جريمة مسكوت عنها في التناول الإعلامي، وعزت ذلك لبعد مراكز تقديم الخدمات الصحية مما يؤدي إلى عزل الطفلة وتطليقها من زوجها وفقد أسرتها وارتفاع تكلفة إجراء العمليات مما يجعلهن عرضة للانحراف، وطالبت المجتمع والدولة بتحمل مسؤولية رفع العبء عن الطفلات ومساعدة رب الأسرة في تربية بناته.
ولفتت عطيات إلى زيادة حالات الطلاق بسبب عدم التكافؤ الاجتماعي حسب سجلات محاكم الأحوال الشخصية للعام 2009م، وتابعت أنه لابد من التوافق الاجتماعي، وتساءلت: (كيف لطفلة أن تربي طفلة؟)، وأردفت أنه من ناحية زواج الأطفال لا يجوز إلا بعد اكتمال النمو الجسدي، وهو بلوغ الطفلة السادسة عشرة من العمر.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *