الحكم بإعدام شرطيين أدينا بتعذيب متهم في الحراسة حتى الموت

أوقعت المحكمة الجنائية العامة بالدروشاب، برئاسة القاضي عبد الحكيم شاكر، أمس (الأحد) حكما يقضي بالإعدام شنقا حتى الموت قصاصا، على نظاميين اثنين أدانتهما بتهمة الاشتراك في قتل متهم موقوف في جناية سرقة اشتباها، بالضرب والتعذيب داخل حراسة قسم الشرطة، ويحاكم في القضية خمسة شرطيين، أوقعت المحكمة على المتهمين الثاني والثالث حكم الإعدام تحت الماده (21/130) من القانون الجنائي. وألزمت المتهم الأول بدفع غرامة قدرها (1000) جنيه، واكتفت بالفترة التي قضاها في الحراسة، لإدانته بتهمة تسبيب الأذى الجسيم، وبرأت المتهمين الرابع والخامس من تهمة المشاركة في القتل.
وبحسب الوقائع الثابتة فإن القتيل تم الاعتداء عليه بالضرب المبرح عند الاشتباه فيه ببلاغ واقتياده من داخل محكمة الدروشاب، لرفضه الدخول إلى الحراسة، ما جعل المتهمين يتخذون إجراءات قانونية ضده بقسم الشرطة، وتعذيبه وضربه بالعصي والسياط حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، واتهم ثمانية نظاميين بقتله، وتوصلت المحكمة إلى تبرئة ثلاثة منهم أثناء سير المحاكمة.

صحيفة اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *