الهلال يعود للتدريبات ويلعب مباراته الثانية غداً

الهلال يعود للتدريبات ويلعب مباراته الثانية غداً

استأنف فريق الكرة بالهلال، صباح أمس الاحد تدريباته، بعد خاض أمس الأول، مباراته الودية الأولى، أمام الملعب السوسي والتي كسبها بثلاثة أهداف مقابل هدف، حيث ادى في التاسعة صباحاً تدريباً بدنياً قوياً بمشاركة 29 لاعباً، مع غياب جمعة جينارو ومحمد عبدالرحمن الذين يخضعان للراحة واشرف عليه الجهاز الفني بقيادة الفرنسي جيان ميشيل كافالي المدير الفني ومساعده هيثم مصطفى والمغربي ومولاي لحسن مدرب الأحمال والتونسي وليد بن حسين مدرب الحراس، واستمر التدريب ساعتين كاملتين قسم فيه الجهاز الفني اللاعبين إلى مجموعات من اجل رفع معدل اللياقة البدنية بعد أن شرح لهم في المحاضرة التي سبقت التدريب ما يريد تنفيذه في الحصة التدريبية، واشاد بمردودهم البدني في مباراة الملعب السوسي.

وشهد التدريب مشاركة الغاني ايشيا كيندي لاول مرة مع المجموعة بعد أن انضم للبعثة ظهر الجمعة الماضي وقد ظهر بلياقة بدنية عالية وانسجم سريعاً مع زملاءه.
وادى الهلال تدريبه الثاني في الثالثة والنصف بتوقيت تونس، الخامسة والنصف بتوقيت السودان، وقد عمل خلاله المدرب على معالجة الأخطا التكتيكية التي ظهرت في مباراة الملعب السوسي الودية، ويؤدي اليوم تدريبين صباحاً ومساء يواصل فيهما الجهاز الفني عمله البدني والفني.
وقد كشفت المباراة الودية التي اجراه الفريق مساء امس مع الملعب السوسي الارتفاع الواضح في عنصر اللياقة البدنية عند اللاعبين، الذين ادوا الثلاثة اشواط بنفس واحد، مما جعل المدرب يطالب بتجربة ودية خامسة حدد لها التاسع من يناير المقبل في الوقت الذي تقرر ان تلعب في المباراة الودية الثانية في الثانية من بعد ظهدر غداً الثلاثاء بتوقيت تونس، والرابعة بتوقيت السودان.

وقد شهدت المرحلة الأولى من برنامج الاعداد التي انتهت امس الأول بروز اكثر من لاعب بصورة لافتة، خاصة الجدد حيث حجز الشيخ موكورو والمدافع الغاني ابيكو والمهاجم الشاب ولاء الدين موسي يعقوب خاناتهم في التشكيل الاساسي مبكراً بعد أن قدموا مستويات لافتة، في التدريبات وتألقوا في الودية الأولى الى جانب بشة الصغير، الغاني نيسلون لازغيلا ولاعب الوسط ابوعاقلة عبدالله والمدافع عمار الدمازين فقد كانوا الافضل بجانب المهاجم صلاح الجزولي الذي لم يحالفه التوفيق في ودية السوسي.

لغز الاصابات يلاحق ميدو
واصلت لعنة الاصابات مطاردتها لمحمد عبدالرحمن المهاجم الشاب لفريق الهلال، الذي ادى مع الفريق ثلاث تدريبات فقط وقدم مستويات جيدة وقبل أن يحتفل بهذه البداية القوية، شعر بالألم وانحسب من التدريبات ومنحه الطبيب راحة 48 ساعة انتهت امس الا ان هاجس الاصابة لم ينتهي بعد قرار الطبيب باخضاعه لكشف بالرنين المغنطيسي للتأكد من حالته قبل عودته للتدريبات.

محمود امبدة في الصالة
يخضع محمود امبدة المدافع الايسر لفريق الهلال لبرنامج التأهيل الذي وضعه له الجهاز الفني بالتنسيق مع الدكتور وائل يحيى طبيب الفريق، حيث ظل اللاعب يخضع لتدريبات بدنية في الفترة الصباحية وتمارين بصالة الجمانزيوم في الفترة المسائية حتى يصل إلى المرحلة التي تمكنه من المشاركة في التدريبات الجماعية.

صحيفة آخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *