اختيار البشير رجل الدولة في المسؤولية الاجتماعية

امتدح رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، الذي اختير رجل الدولة في المسؤولية المجتمعية، تقديراً لجهوده المتميزة في الخصوص، الأدوار المتعاظمة التي تنفذها منظمة الدعوة الإسلامية والشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية ومنظمة التعاون الإسلامي في تقديم نماذج حية للمسؤولية الاجتماعية.
وأعرب البشير عن تقديره وسعادته باختيار الخرطوم عاصمة للمسؤولية الاجتماعية للعام 2016،

واستعرض خلال مخاطبته حفل تكريمه واختياره «رجل الدولة في المسؤولية المجتمعية» ببيت الضيافة أمس، الواقع والتحديات التي يمر بها العالم الإسلامي، وأشار البشير إلى أن النازحين واللاجئين الذين اضطرتهم الأوضاع والظروف الأمنية في بلدانهم إلى النزوح. وقال «ينبغي أن تكون القضية ذات الأسبقية الأولى للمنظمات والمجتمع المدني، ولفت البشير إلى المخاطر التي يتعرض لها النازحون واللاجئون، وهم يقاسون الظروف في سوريا والعرق واليمن، وأعرب عن أمله في أن يتحقق الاستقرار والأمن في العالم، داعياً الجميع إلى التعاون على البر والتقوى والعمل الإنساني بين شعوب وبلدان الوطن العربي والعالميْن الإسلامي والأفريقي، وأكد البشير ترحيب السودان بالاتفاقات التسع التي وُقعت بين منظمة الدعوة ومنظمات التعاون الإسلامي والمنظمات العاملة في الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية ومؤسسات ومنظمات المسؤولية الاجتماعية في عدد من دول الخليج وشمال أفريقيا.

اخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *