أكد الداعية المصري الازهري الشيخ خالد الجندى، أن السماع إلى المعازف حلال وكل ما قيل عن تحريمها ليس صحيحا، موضحا أن الآية التى تقول “وَمِنْهُم مَن يَشْتَرِى لَهْوَ الحَدِيثِ لِيُضِلُّ عَن سَبِيلِ الله” ليس المراد منها تحريم المعازف، ولكن اختص بها أحد الكفار.

وأضاف خالد الجندى خلال الاحتفال بالمولد النبوى الشريف بمدرسة شبرا الثانوية للبنات ردا على سؤال إحدى الطالبات حول موقف الشرع من الفن بصفة عامة والمسرح بشكل خاص، قائلا: الفن رسالة الله فى خلقه وهو الحاجة الجميلة وربنا خلق كل شىء بفن، حيث إن كل ما فى الوجود ينطق بالجمال، موضحا هو نعمة ورسالة جميلة، وأول فن عرف فى التاريخ البشرى هو المسرح، أما عن الغناء أفتى الشيخ بأن كل “حسنه حسن وسيئه سيئ”، مستشهدا بمدح قدمه أحد الطلاب خلال الحفل متسائلا: “هل نقول عن هذا الغناء إنه حرام؟”.

وأوضح الشيخ أن هناك فارقا بين المعازف والغناء، فالمعازف كلها حلال والعقول التى تحاول تحريم الآلات الموسيقية لا تعرف شيئا، وكل ما قيل فى تحريم المعازف غير صحيح، كما أن اللهو ليس بحرام بدليل أن الله ذكره فى القرآن فى قوله تعالى: “وَمَا الحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَعِبٌ وَلَهْو”.

وعن الأغاني، أوضح الشيخ أن لها 4 أنواع دينية ووطنية وأغانى أطفال وهذه ليست بحرام ولا يوجد فيها مشكلة ونوع آخر وهى الأغانى العاطفية وتنقسم إلى نوعين غزل وتشبيب والغزل لا حرمة فيه أما النوع الآخر كما يقوم البعض بوصف علاقة جنسية فهذا النوع ممنوع قولا واحدا.

القدس العربي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *