“تراجي” تذرف الدموع بـ”الجنينة” وتقول ناس “الجنينة” حسمو أمرهم للحوار المجتمعي

“تراجي” تذرف الدموع بـ”الجنينة” وتقول ناس “الجنينة” حسمو أمرهم للحوار المجتمعي

تظاهرات بالمدينة ونائب الوالي ينفي علاقتها بالزيارة
الجنينة – عبد الرحمن محمد أحمد
أكد نائب والي غرب “دارفور”، “حسين عبد الله زنبور” استقرار الأوضاع الأمنية بولايته وقال إن الاحتجاجات الطلابية التي جرت (أمس) بـ”الجنينة” لا علاقة لها بزيارة “تراجي”، متهماً أيادٍ لم يسمها باستغلال قضية إضراب أصحاب المخابز وانعدام الخبز بأسواق “الجنينة”، وأكد نائب الوالي أن الأجهزة الأمنية تمكنت من السيطرة على الأوضاع.
وجهت الناشطة السياسية “تراجي مصطفى” رسالة للحركات الممانعة للحاق بمجريات الحوار الوطني، وذلك استجابة للتنازلات التي ظلت تقدمها الدولة وحرصها على الحراك الوطني الأمر الذي يستوجب على الحركات الممانعة تقديم حراك مماثل بالانحياز لخيار السلام والوحدة، وذلك من أجل مصلحة البلاد وحقن دماء اليتامى والأرامل والضعفاء، جاء ذلك لدى مخاطبتها اللقاء الحاشد للفعاليات السياسية ومنظمات المجتمع المدني بـ”الجنينة” بمشاركة وفد اللجنة العليا للحملة النسائية لدعم ومبادرة إنجاح الحوار والذي يضم أحزاب المؤتمر الوطني والشعبي والأمة، وأضافت “تراجي” (ناس الحركات المسلحة ظلموا وبطشوا وادعوا وشالوا السلاح باسمنا وهم في المعارك حتى الجرح بتاعهم في الميدان بعالجوهم بالتمييز) على حد قولها (ده ود القبيلة الفلانية)، لذلك خسرنا الحركات ولكن الأهم كسب رصيدنا الجماهيري لمعالجة قضايا الأهالي، ولدى مخاطبتها قيادات النازحين بـ”الجنينة” وجدت “تراجي” الاستجابة من النازحين بالعودة إلى مناطقهم الأصلية وممارسة حياتهم الطبيعية في حال توفر الأوضاع الأمنية، كما أكدت القيادات وقوفهم ودعمهم للحوار الوطني والمجتمعي.

المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *