محامٍ يقتل زوجته بعد 9 أيام فقط من زواجهما والسبب غريب!

أقدم محامٍ مصري على ارتكاب جريمة بشعة بحق زوجته، بعد 9 أيام فقط من زواجهما، وذلك في تطور لمشادة كلامية بينهما بسبب وجبة الإفطار.

وتلقت الشرطة بمحافظة الدقهلية بلاغًا بقيام محامٍ يدعى «أحمد.ف»، 35 عامًا، بقتل زوجته ميادة الزنفلي محمد، 23 عامًا، بـ«سنجة وسيخ حديدي»، ثم قام بتسليم نفسه للشرطة.

وانتقلت المباحث إلى مكان الجريمة، وعثر على الجثة مسجاة على الأرض، وبها عدة طعنات منها طعنة بالصدر تسببت في وفاتها، بالإضافة إلى جرح غائر في الرأس، وجرح آخر قطعي، وانفصال بأحد ذراعيها، وعثرت المباحث على الأدوات المستخدمة في الجريمة، وهي عبارة عن «سيخ حديدي وسنجة وبلطة».

وأكدت التحريات أن الخلافات بين الزوجين بدأت في مرحلة الخطوبة، وأنهما تزوجا من 9 أيام فقط، وأن الخلافات مستمرة بينهما منذ الزواج.

واعترف الزوج أن الخلاف نشب بينهما، بعد رفضها تجهيز وجبة الإفطار له، وتطور الخلاف بعد أن ألقته بـ«طفاية سجائر» في وجهه، ما أثار غضبه، وقال «لم أشعر بنفسى بعد أن ضربتنى بالطفاية، فأمسكت بسيخ حديدي، وطعنتها به، ولم أشعر إلا وهي جثة هامدة، كما ورد في التحقيقات.

وانتقل مدير النيابة، إلى مكان الجريمة، وتم عمل معاينة تصويرية للجريمة أمام فريق النيابة، وسط وجود حراسة أمنية مشددة، وأمرت النيابة حبس الزوج 4 أيام على ذمة التحقيقات، وصرحت بدفن الجثة، بعد تشريحها، وبيان أسباب الوفاة.

دنيا الوطن

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *