السجن 5 سنوات لقاتل زوجته وابنته

وسط احتجاجات من أولياء الدم وحظر أمني قضت محكمة النصر الجنائية برئاسة مولانا عبدالله عبد الباقي عقوبة السجن 5أعوام والدية الكاملة لمدان بقتل زوجته وابنه ضرباً بفأس، وتلت المحكمة قرارها والتي أدانت فيها المتهم بمخالفة الماده131من القانون الجنائي القتل شبه العمد بدلاً من القتل العمد وذلك لتعرض المدان للاستفزاز الشديد المتراكم من المجني عليهما إثر نقاش دار بينهم بسب عربة المدان..

وتعود الحيثيات إلى أن المدان تقدم، بتقييد دعوى جنائية ضد المجني عليه الأول وهو ابنه، أفاد فيه أنه أرهبه وعندما تحركت الشرطه للقبض عليه فر هارباً، وبعد مرور عدة أشهر دار نقاش.. وفي يوم الحادث خطط المدان لطريقة يتخلص بها من المجني عليهما، فاعد فأساً وفي الساعة الرابعة صباحاً تسلّل لمنزل ابنه الذي كان يخلد في النوم، فسدد له عدة ضربات وحاول المجني عليه مقاومته. ولكنه تعرض لقطع جزء من أصابعة وبعدها حضر لمنزله وقتل المجني عليها الثانية زوجته.. واستيقظ أفراد الأسرة على صوت والدتهم وتمكنت بنات المتهم من القفز إلى منزل الجيران، وتم إبلاغ الشرطة والتي تحركت على الفور لمسرح الحادث وتم اتخاذ الإجراءات القانونية في مواجهة المتهم وسجل اعترافاً قضائياً بقتل زوجته وابنه وتمت إحالة ملف القضية للمحكمة والتي أصدرت حكمها بالسجن والدية.

صحيفة آخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *