بابكر سلك : عازة يا عازة مالك بتبكي عايزة إيه؟!

بابكر سلك : عازة يا عازة مالك بتبكي عايزة إيه؟!

> طبعاً في بلدنا دي تكريم الزول ما ببقى الا بعد موتو
> وما كل من يستحق التكريم بنكرموا
> ناس تستحق التكريم شبعت موت
> مافي زول اتذكرها ساي
> التكريم عندنا زي التأبين
> بتم بعد الموت
> عشان كده الناس المفتحين بكرموا انفسهم برااااهم قبل الموت
> وقبل ما يقلب عليهم المقربون
> الناس دي ما مضمونه
> الليله يقولوا عليك سبع البرمبا
> وباكر يطلعوك جهلول ساي
> الناس المفتحين بكرموا انفسهم بانفسهم
> يعملوا التكريم ويصرفوا عليهو
> اللافتات المرفوعه في التكريم دي بدفعوا حقها ويقروها اول حتى تتعلق
> اشراف كامل علي كل فقرات التكريم
> سداد كامل لكل منصرفات التكريم
> ويبقي الزول فلته
> حضر تكريمو قبل يموت
> وبمناسبة التكريم دي
> كردنه
> كرم نفسو ولا كرمتو عطبره ولا كرموهوا ناس الامل ولا هو الكرم عطبره؟
> في لافتات التكريم ما ورونا «ميدان وين»
> ولا نملك الا ان نقول
> رحم الله امرئ عرف تكريم نفسه
> لكن في زول قال لي
> لما كردنه نزل من الطياره في عطبره
> جماهير عطبره كانت قايلاهو نازل بي كاس
> قلت ليهو ما اي طيارة بتجيب كاس يا ناس
> المهم
> في الواتس انتشرت صورة بالمطار لشيبوب
> قالوا مسافر مع رديف الهلال
> ويظهر في الصورة الجواز الاخضر
> الرشيم الأخضر في الخديد الانضر
> الشتله خربها الجواز الأخضر
> ولمحنا في الشتله رسم مخرج مهرجان تكريم كردنه
> لم نتعب في البحث عن فضولي
> المهم
> قالوا الهلال يواجه امل سوسه
> انتوا غير المسوسين ديل الهلال ما لاقي زول يلعب ضدو؟؟
> قبل كم يوم موش لعبوا ضد أمل سوسه ده برضك؟؟
> ولا داك حسن سوسه؟
> تقابلوا كلو يوم سوسه والعافيه مدسوسه
> والشفوت علي موعد للقاء دورتموند
> اسماء زي دي ناس روشا طبعاً قايلنها دواء قحه
> بايرن وشالكا ودورتموند
> ما علاج ملاريا يا فطومه يا اختي
> دي فرق بتاعت كورة المانيه
> سوسه!!!!
> ايها الناس
> نبارك للزعيم تعيين امير دامر
> ونبارك لامير المنصب
> فالمنصب يشرف امير ويتشرف به
> ولي قدام يا تمساح
> قشه ما تعتر ليك
> ارتحنا
> لاننا رشحناك في هذه الزاويه
> ونأمل ان نجد منك ما نصبو اليه من عمل جاد
> يجب عليك الافاده والاستفاده من خبرات الخواجه
> فنحن نصبو لتقطيع فاتورة الخواجات
> ولا يتأتي ذلك الا بتأهيل اولادنا
> شد حليك يا امير
> المهم
> قامت الدوله بدعم لجنة التسيير بالمليارات
> ولكنها لم تصل بعد لثلث المليارات التي دعمت بها لجنة تسيير الهلال
> لسه باقي ليك تلتين من المليارات يا ونسي
> ما تفرط فيهما
> عطا المنان في عهده الدولة غير تكب ليهو ما كان عندها شغله
> ايها الناس
> ندخل علي نهاية السنه القديمه
> ونستعد لاستقبال سنه جديده
> ودعواتنا لسه ياها دعواتنا
> ما اتغير فيها شيء
> لانو ما اتحقق منها شيء
> حيدر اب سته اتأخر في الزواج
> قام فجأه اتزوج
> قلت ليهو الهداك منو ؟؟
> قال لي عشان اشوف الناس دي في العيد تاني بتقول شنو؟
> شابكني القابله عريس القابله عريس
> اها عرست
> ونحن كشعب نريد ان تصبح البلد زي اب سته
> تحقق امانينا
> عشان تقول النشوف الناس دي تاني في الاعياد بتقول شنو ؟؟؟
> ولكن دعواتي في هذه الايام
> الله يخلي لينا الوطن
> ان شاء الله ما نعدمو
> السنه الجايه اذا كان نفس الدعاء ببقاء الوطن لم يتغير
> يبقي مكسب كبير
> فعازه في هواها نحنا نشقى
> وعازه لي هواها نحنا نبقى
> وعازه من هواها نحنا نروى
> وعازه بي هواها نحنا نقوى
> وعازه يكون هواها فينا تقوى
> وفي مخيلتي شفعنا لسه بلعبوا
> عندهم طاقه ونفس للعب
> عاملين دايره متشابكه اياديهم
> وما اجمل ان تتشابك الايادي في وطني
> وموقفين عازه في وسطهم
> ويرددوا
> عازه يا عازه مالك بتبكي عايزه ايه؟
> عازه: دايره حكومه تكون مهمومه بهم الناس
> تجيب المويه تجيب الكهربا والكراس
> المجموعه: عازه يا عازه مالك بتبكي عايزه ايه؟
> عايزه زمن لافيهو اختلاس لافيهو افلاس لا بضيع حق الناس
> عايزه مسؤول همام يخاف الله في المال العام ويودينا لي قدام
> مجموعة: عازه يا عازه مالك بتبكي عايزه ايه؟
> عايزه امه دوام تتلمه في فرد احساس
> تخت بندقيه تشيل طوريه تحفر الساس
> مجموعة: عازه يا عازه مالك بتبكي عايزه ايه؟
> عازه: الماببكي شنو يا ناااااااااااااس
> ايها الناس
> كلو سنه والوطن والمواطن والوطنيه في خير ويمن وبركات
> ايها الناس
> ان تنصروا الله ينصركم
> اها
> نجي لي شمارات والي الخرتوم
> كان شفت يا والينا
> السرطانات كترت علينا
> نسأل الله يشفي ويحمينا
> لكن مكنات العلاج معظمها وقف علينا
> والمرض منتشر ومتزايد فينا
> نقول للسرطان انتظر لمن يصلحوا المكنات لينا
> ولا نسكت نخلي السرطان يودينا؟
> افتينا يا والينا
سلك كهربا
ننساك كيف والكلب قال لو الجوده والمواصفات شايفه شغلها ما كانت انتشرت السرطانات…الوقف المكنات يشغل مكنات المواصفات.
وإلى لقاء.
سلك

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *