تراجي تدعو الأحزاب والحركات المسلحة لعدم المتاجرة باسم النازحين

دعت الناشطة السياسية، تراجي مصطفى، بعض الأحزاب والحركات المسلحة، لعدم المتاجرة باسم نازحي دارفور، مُشيرة إلى قدرة النازحين على التعبير عن أنفسهم واحتياجاتهم دون أن يتبنى أحد قضاياهم، وقالت إن المعسكرات هي نتاج لإفرازات الحرب التي تحتاج للمعالجة.

وأفاد محرر (وكالة السودان للأنباء) أن تراجي زارت معسكر أبوشوك للنازحين بشمال دارفور، وأعلنت عن تضامنها مع النازحين ودعمهم في العيش الكريم، وشددت على أن المعسكرات نتاج لإفرازات الحرب التي تحتاج للمعالجة وتسهيل العودة للنازحين إلى القرى والحواكير.

ودعت لأن يسود السلام، وشددت على أنه خيار العاقلين، مشيدة بالوعي الذي يميز النازحين الذي يجعلهم قادرين على المساهمة في حل مشاكل البلاد.وأوضحت لدى لقائها والي شمال دارفور أمس، أنها التحقت بالحوار عن قناعة تامة ولا تسعى من ذلك لأي مكسب سياسي أو محاصصة حول المناصب، بل انحيازاً لرغبة أهل السودان.

وبدوره، كشف والي شمال دارفور، عبد الواحد يوسف، خلال لقائه وفد الهيئة النسائية السودانية، عن لقاء الحكومة مع حركة العدل والمساواة الديمقراطية، بقيادة محمد إبراهيم أزرق، بمحلية المالحة، وأكد أن الحركة أبدت استعدادها للحاق بالحوار الوطني،

وأشار لجهود تجري لإقناع فصيل من الحركات بمنطقة الصياح للانضمام لعملية الحوار الوطني، وأكد ضرورة مساهمة الجميع في عملية الحوار والسعي لإلحاق كافة الممانعين، وقال: “إن السودانيين إذا جلسوا في الحوار سيصلون إلى إجماع وطني حول القضايا المختلف عليها”.

وفي سياق آخر قالت تراجي إن الاحتفال بالذكرى 60 لاستقلال السودان يجيء والبلاد تتجه نحو السلام والاستقرار، بعد انتهاج الحوار وسيلةً لمعالجة قضايا الوطن.

صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *