فصيل الكوبرا بالبيبور يتجه للتمرد بنشر جنوده ونصب مدافع الهاون

وقعت كل من حكومتي دولتي جنوب السودان ويوغندا مذكرة تفاهم حول مشكلات الحدود بين البلدين، وذلك عقب مؤتمر بين جنوب السودان ويوغندا بفندق كراون بشارع مطار جوبا الدولي الذي استمر لمدة يومين، وبحضور عدد من الدبلوماسيين والسفير الكنغولي، ومايزال التوتر يخيم على مواطني دولة جنوب السودان بعد حملات الاستهداف الجارية ضدهم في العاصمة اليوغندية كمبالا، حيث حذرت قنصلية دولة جنوب السودان جميع مواطني الجنوب في أحياء كوامبي وبيواسي وبعض أحياء كمبالا من أعمال الشغب والعنف التي يمارسها اليوغنديين على مواطني الجنوب، كما طلبت القنصلية منهم عدم التوغل وعدم التجمهر. يشار بأن الحملة اليوغندية الانتقامية ضد أبناء دولة جنوب السودان في كمبالا أدت لمقتل (5) أشخاص وأحراقت عشرات المنازل والسيارات، وترجع حيثيات الحملة الانتقامية اليوغندية ضد الجنوبيين بعد مصرع فنان يوغندي شاب تلقى طلق ناري على يد مواطن يعتقد إنه جنوبي. فيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بأزمة دولة جنوب السودان أمس.
جمعة 2016 بجوبا
إمام وخطيب المسجد الكويتي في مدينة جوبا الشيخ عبدالله برج روال أمَّ المصلين في يوم الجمعة أمس، كأول يوم في العام الجديد 2016 حيث تحدث الشيخ عبدالله عن فضل الدعاء وذكر الشيخ عن سيدنا إبراهيم عليه السلام حين رميَ في النار دعا ربه فاستجابه له ربه بفضل الدعاء. وقال «يا نار كوني برداً وسلاماً على إبراهيم». وذكر الشيخ أن الأنبياء كانوا يدعون الله سبحانه وتعالى أن يهدي أسرهم فنرجو من الإخوة المسلمين في جوبا أن يستغلوا هذه الأيام بالدعاء، ونسأل الله تعالى أن يعيننا على عبادته جميعاً. وعلى ذات النسق شهدت أول صلاة جمعة بالعام الجديد في مسجد سوق جوبا حضوراً كبيراً.
توتر حاد بالبيبور
أكد تقرير لبعثة الأمم المتحدة بدولة جنوب السودان استعدادات عسكرية كبرى لميشيات الكوبرا التي يقودها الجنرال ديفيد ياوياو في مدينة البيبور حيث أفاد التقرير أن قوات وضعت على كافة مداخل المدينة مما جعل المواطنين وأصحاب المحلات التجارية يغلقون أعمالهم في وقت نصب جنود مليشيات الكوبرا مدافع الهاون وصناديق الذخيرة على اتجاءت عدة بحسب التقرير الأممي، كما أضاف التقرر عن وقوع إطلاق نار متقطع شمال مقر بعثة الأمم المتحدة أثناء الليل، مما جعل أفراد قوات حفظ السلام الهندية في المدينة في حالة تأهب قصوى لكن لم ترد تقارير عن وقوع اشتباكات حتى الآن، في السياق نفسه أفادت تقارير خاصة لـ«الإنتباهة» بأن مجموعة من مليشيات الكوبرا قامت باغتيال خال الحاكم الجديد، لكن لم يرد تأكيد من قبل مكتب الحاكم بابا ميدان بشأن الحادثة. في المقابل نفى الناطق الرسمي ومسؤول الإعلام السابق بإدارية البيبور السابق سام ديفيد الحديث عن تجهيزات عسكرية بمدينة البيبور عقب عزل الجنرال ديفيد ياو ياو من رئاسة إدارية البيبور وتعيين بابا ميدان حاكم على ولاية بوما الجديدة وفقاً لقرار تقسيم جنوب السودان الى 28 ولاية، وقال سام ديفية إن قرار عزل ياو ياو وتعيين بابا ميدان حاكماً لولاية بوما أحدث سخطاً وسط المواطنين لأنه جاء مفاجئاً على خلاف ما حدث مع بعض الولايات التي أعطيت فرصة لترشيح حكام لها، كما بين سام أن الجنرال ديفيد ياو ياو قبل القرار الرئاسي ودعا المواطنين الى احترامه، مشيراً الى أن جميع الفصائل الموجودة في البيبور يعيشون في هدوء وسلام بما ذلك فصيل الكوبرا والجيش الشعبي لجنوب السودان.
شباب السهام يهددون
هدد الجناح السياسي لفصيل (شباب السهام) بالإستوائية بإعلان الحرب على الرئيس سلفا كير ميادريت حال عدم إلغائه قرار تقسيم الولايات الجديد الى (28) ولاية، وقال رئيس الجبهة الوطنية لشعب جنوب السودان التي يقودها تشارلز بارنابا كيسانغا في تصريح لصحيفة (جيم ربورت) اليوغندية إن إعلان الولاة يمثل انتهاكاً لاتفاق السلام وسيؤدي لمزيد من المعاناة لشعب جنوب السودان، كما أدان كيسانغا الهجمات الأخيرة على مواطني مدينة يامبيو من قبل قوات الجيش الشعبي عشية رأس السنة الميلادية.
كلمنت ينتقد الأسماء
انتقد والي ولاية وسط الإستوائية المعزول كليمنت واني كونجا أسماء الولايات الثلاث الجديدة التي أنشاها الرئيس سلفا كير، معتبراً بأن رئاسة الجمهورية فشلت في التشاور مع قبائل الإستوائية لإيجاد مسميات جديدة.
مقتل سلطان بسري
قتلت مجموعة مسلحة السلطان جون مفهوم، سلطان منطقة بسري الواقعة جنوب واو بولاية غرب بحرالغزال بدولة جنوب السودان في ثاني حالة اغتيال بعد مقتل كبير السلاطين أنجلو بقاري خلال العام المنصرم، وذكر نجل القتيل ويدعى بورتول برنجي أن مسلحين مجهولين هجموا على منزل والدهم وأطلقوا عليه النار ما أدى لمقتله في الحال، مبيناً أنه تم فتح بلاغ ضد مجهول في الحادث مع عدم اتهامه لأية جهة بالضلوع في حادثة اغتيال والدهم، واعتبر ذلك سلسلة لعمليات الاغتيالات التي تتم لعدد من سلاطين مقاطعة واو العام الحالي، ونفى أن تكون هناك أية صراعات حول السلطنة داخل قبيلة بنقو بسري، كما أضاف أن جثمان والده دفن حسب النظام التقليدي لقبيلة البنقو التي ينتمي اليها السلطان جون مفهوم.
واشنطن تحذر رعاياها
حذرت الولايات المتحدة الأمريكية رعاياها من السفر لدولة جنوب السودان بسبب استمرار الصراع خارج العاصمة جوبا بعد أن قامت السفارة الأمريكية بتقليل عدد المواظفين، كما طالبت السفارة في بيان نشر على موقع الخارجية الامريكية مواطنيها الذين يحملون الجنسية المزدوجة بوضع خطط طوارئ لضمان سلامتهم.
لقاءات تعبان دينق
التقي رئيس وفد مقدمة الحركة الشعبية بالمعارضة الفريق تعبان دينق قاي بمقر إقامته بجوبا، بالسلطان إسماعيل كونيي ورثُ قبيلة الأنواك أكوي أقادا، وقدم تعبان خلال اللقاء تنويراً مستفيضاً عن ماهية قدوم وفد المقدمة، باعتبارها أولى الخطوات لوضع اتفاق السلام في حيز التنفيذ -على حد قوله- حيث ندد تعبان دينق باستمرار الاعتقالات السياسية واستهداف الصحافيين، وأضاف أن تلك الاعتقالات التي طالت حاكم غرب الإستوائية السابق جوزيف باكاسورو والصحافي أفندي جوزيف الكاتب بجريدة «التعيير» يخالف مبدأ الحريات العامة ويعارض روح السلام والمصالحة، وناشد تعبان الحكومة بإطلاق صراح كافة المعتقلين السياسيين والصحافيين.
وفي سياق متصل أجرى الجنرال تعبان دينق قاي وعدد من أعضاء وفده بحضور رئيس حزب الحركة الشعبية التغيير الديمقراطي الدكتور لام أكول أجاوين وممثلين عن أحزاب التحالف الوطني المعارض بالداخل، أجرى مشاورات مع ممثلين لمجلس كبار شيوخ قبيلة الدينكا وتطرق اللقاء لعدد من القضايا وتطورات الأحداث بالبلاد، حيث ووصف تعبان اللقاء بـ(عصف ذهني أولي) للوقوف على مواقف المجلس من قضية السلام والاتفاق الموقع والذي قال إن المجلس أصدر حوله آراء قد توصف (بغير إيجابية)، مطالباً أعيان الدينكا التأكيد على أهمية السلام، واستدراك خطورة الدعوة لاستمرار الحرب، مبيناً أن الأحداث أثبتت أن للمجلس تأثير كبير على مواقف الحكومة والرئيس سلفا كير ميارديت شخصياً، مناشداً المجلس للاستفادة من هذه المكانة واستغلالها لخدمة قضايا السلام والمصالحة والتعافي الاجتماعي بدلاً عن تشجيع مواقف سلبية لا تخدم قضايا السلام، ضارباً المثل بتأييد المجلس لقرار زيادة الولايات من عشر ولايات إلى 28 ولاية وتعيين حكام لها فيما وصفه بـ(خرق واضح للاتفاق)، موضحاً أن أي نزاع حول الأراضي والحدود يتحول بالضرورة إلى (نزاعٍ دائمٍ) وهو ما سيقود إليه التقسيم الجديد بكل تأكيد.
وشن رئيس الحركة الشعبية التغيير الديمقراطي الدكتور لام أكول أجاوين هجوماً على مجلس شيوخ الدينكا واصفاً إياه بـ(الحاكم الفعلي للبلاد) مطالباً المجلس وأعضائه بتقديم تعريف واضح لطبيعة تكوين المجلس وحدود اختصاصاته (تجمع سياسي أم تنظيم اجتماعي) لإزالة الخلط الحادث، وأضاف أكول أن انتماء الرئيس لقبيلة الدينكا لا يبرر تدخلات المجلس وميله الواضح للسيطرة على جهاز الدولة وهو ما أضر بالبلاد وأدخله في نفق مظلم -بحسب تعبير أكول- في المقابل رفض ممثلو شيوخ الدينكا وصف مواقفهم بالسلبية وقال لوال أشويل إن المجلس أسيئ فهمه وأصدرت ضده أحكاماً مجحفة شارحاً أن المجلس لم يقم ضد أحد وإنما لتنظيم شؤون القبيلة وإدارتها.
وفي سياق منفصل وصلت جوبا المجموعة الثانية التي ضمت «77» شخصاً من أعضاء وفد مقدمة الحركة الشعبية بقيادة د. رياك مشار الى مطار جوبا الدولي قادمين من مدينة فقاك وقد ترأس الوفد الجنرال داو اتورجونق.
ندرة في الوقود
تعاني مقاطعة تونج الشمالية بولاية واراب ندرة في الوقود منذ فترة ، ورجحت مصادر محلية انعدام الوقود الى سياسة السلطات المحلية بفرض أسعار معينة للوقود الأمر الذي جعل التجار يعزفون عن تجارة الوقود، و قال التاجر أدون رور من تونج الشمالية ان تكاليف عبوات الوقود الواحدة من واو الى تونج الشمالية ، تصل الى 470 جنيهاً بينما تفرض السلطات المحلية سعر (360) جنيهاً عبوات الوقود، بجانب الإستدانة المستمرة غير المردودة من قبل المؤسسات المحلية ما تسبب في ترك جميع التجار العمل في سوق الوقود.
ارتفاع عدد اللاجئين
توقعت الأمم المتحدة زيادة اعداد اللاجئين الجنوبيين بدولة جنوب السودان الى مائتين وسبعين الف وثلاثمائة خمسة وسبعين لاجئاً بنهاية العام 2016م، باحتياجات مالية تقدر بـ«141» مليون دولار، و تأتي هذه التقديرات وفقا لبرنامج الاستجابة للاجئين بالأمم المتحدة، وضمت كل من مفوضية شؤون اللاجئين و«44» من وكالات الامم المتحدة الأخرى بجانب منظمات غير حكومية، كما ورد في دورية منسقية الأمم المتحدة للشؤون الانسانية مطلع الأسبوع الماضي، و أوضحت الأمم المتحدة أن السودان ظل يستقبل متدفقات مستمرة للاجئي جنوب السودان طوال العام الحالي حيث بلغ عدد اللاجئين حتى بداية ديسمبر الحالي أكثر«198» الف للعام 2015م فقط متجاوزاً تقديرات أرقام برنامج الاستجابة للمفوضية والذي يقدر بحوالي «196» الف، كما أشار البرنامج الى أن السودان استقبل أكبر عدد من تدفقات لاجئي جنوب السودان في المنطقة.
شكوى النازحين بملكال
شكا عدد من النازحين بمخيم النزوح التابع للامم المتحدة بمدينة ملكال تحدثوا امس، شكوا من انعدام بعض السلع الضرورية مثل الاسماك والخضروات التي يعتمد عليها النازحين في غذائهم من اسواق المخيم، يأتي ذلك عقب المعارك بين القوات الحكومية وقوات المعارضة المسلحة التابعة لجونسون اولونج، وأكد النازحين هدوء الاوضاع وانهم لم يسمعوا أي اطلاق نار خلال الثلاثة ايام الماضية، واوضح النازحين ان الاسماك والخضروات المتوفرة في الاسواق في السابق كانت تأتي من الضفة الغربية إلا أنها توقفت عقب الأحداث الاخيرة.
ارتفاع أسعار الدولار
عزا عمدة بلدية واو ايليا كامليو ديموا السبب في ارتفاع الاسعار باسواق مدينة واو عاصمة ولاية غرب بحر الغزال بجنوب السودان الى السياسات الاخيرة من قبل الحكومة المركزية بجوبا والخاصة بسعر صرف الجنيه مقابل الدولار الامريكي، يذكر ان البنك المركزي بجنوب السودان قد اصدر مطلع قرار عوم بموجبه سعر صرف الجنيه الجنوب سودانى مقابل الدولار، وقال ديموا امس ان ارتفاع الاسعار في اسواق المدينة جاء نتيجة لسياسات المركزية بشأن الدولار الا انه تدارك قوله بتوفر السلع بالاسواق، هذا وتشهد مدينة واو ارتفاعاً حاداً في الاسعار، هذا واكدت مصادر متعددة من واو نزول سعر الدولار مقابل الجنيه حيث بلغ سعر الدولار الواحد يوم امس بأسواق مدينة واو 19 جنيهاً بعد أن كان 20.1 امس الاول.
ارتفاع أسعار السلع
شكا محافظ مقاطعة لانيا بولاية الاستوائية الوسطى اوغستينو كيري من ارتفاع اسعار السلع والمواد الاستهلاكية في مقاطعته، واوضح المحافظ ان ارتفاع الاسعار ادي الي عدم استعدادية المواطنين لاستقبال رأس السنة، مضيفاً ان الاعياد هذا العام اتت واوضاع المواطنين قاسية جدا مقارنة بالعام الماضي، وكشف ان سعر ملابس الأطفال بلغت 250 جنيهاً بينما كانت في حدود 110 جنيهات في السابق، كما ان أسعار المواد التموينية أيضاً في حالة ارتفاع مستمر حيث أن جردل الذرة بلغ سعره 90 بينما كان بمبلغ 50 جنيهاً، و لوح صابون الغسيل 25 جنيهاً بينما كان في السابق ثلاثة جنيهات، و أرجع المحافظ سبب الى قرار البنك المركزي بتعويم سعر العملة الصعبة مشيرا الي ان الدولار اليوم وصل الي 2500 مما فاقم من الاوضاع، واضاف ان زيادة الأسعار شمل تعرفة الإتصالات في جميع الخطوط، مضيفا ان اسعار الوقود ايضاً ارتفعت بصورة غير مقدور عليها كما ان سعر التذكرة من لانيا الي جوبا اصبح 300 جنيه بدلاً عن 50 جنيهاً، وإيجار البودابود.
استيفن يدعو للسلام
دعا الامين العام للهئية القومية لدعم السلام بجنوب السودان استيفن لوال جميع ابناء جنوب السودان بان يكون مطلبهم السلام في البلاد و ان ما يحدث يشير الى الكثير من القلق تحديد في ما يتعلق بذهاب وفود الحركة الشعبية جوبا الذي اعتبره نوعاً من التكتيك السياسي لان الحكومة التزمت بتنفيذ الاتفاقية فاعلنت عن زيادة عدد الولايات وهذا ما تتعبره المعارضة حرب بنسبة لهم بينما حظوظ المعارضة في مشاركة السلطة غير واضحة بمعني انهم سيكونون حريصون في نسبتهم لان الاتفاقية اعطت المعارضة (43)% كنسبة مشاركتهم في حكومة الوحدة الوطنية، كما اكد استيفن انهم مع السلام ويحمون السلام من اعداء السلام ، شاكراً حكوكة السودان شعباً والحكومة بوقفتهم خلال الفترة المريرة الماضية تحديداً القرار الشجاع الذي اصدرة الرئيس عمر البشير الذي وجد صدى طيب من قبل أبناء جنوب السودان.

الانتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *