إنسحاب حافلات من الخطوط و توقف (295) بصاً بالخرطوم .. وتوقعات بأزمة في المواصلات

كشف مصدر مطلع بنقابة الحافلات عن انسحاب ممنهج لحافلات من خطوط المواصلات، وذلك لعدم دعم الدولة لقطاع النقل، في وقت اعلن مصدر بهيئة تنمية الصناعات عن توقف (195) بصاً من بصات ولاية الخرطوم بسبب عدم التزام الولاية بدفع فرق الدعم والتامين على المركبات، فيما لفتت شركة البرمت لتوقف اكثر من (100) بص من جملة (175) تتبع لها بسبب عدم التأمين.
وقال مصدر بنقابة الحافلات لـ (الجريدة) امس، ان العمل في الخطوط لا يغطي تكلفة التشغيل، وعزا ذلك لغلاء قطع الغيار (الاسبيرات)، والتعرفة غير المجزية، واشار الى ان بولاية الخرطوم ما بين (9-10) الاف حافلة صغيرة وكبيرة، انسحب اكثر من ثلثها للعمل في التراحيل الخاصة، حيث تبلغ قيمة الترحيل في الغالب للحافلة (4.5) ملايين جنيه شهرياً، بمعدل (150) جنيهاً في اليوم، ووصف ذلك الاجر بالمجزي باعتبار ان حركة الحافلة محدودة ولا تستهلك اسبيرات.
واضاف ان غياب الدعم من قبل الدولة ادى لتدهور القطاع، ونوه الى ان العمل في الخطوط العامة لا يكفي حين توزيع الدخل على السائق والمساعد وصاحب الحافلة.
وفي السياق قال مصدر بهيئة تنمية الصناعات ان (195) بصاً توقفت عن العمل بسبب انتهاء تأمينها بنهاية ديسمبر الماضي، ونبه الى ان الولاية طالبتهم عند شراء البصات بعدم زيادة التعرفة ونقل المواطنين بمبلغ جنيه واحد، على ان تدعم كل بص بمبلغ (230) جنيهاً في اليوم، وذكر ان الولاية لم تلتزم بذلك منذ زيادة اسعار الوقود السابقة وحتى الوقت الراهن.
واضاف ان الولاية لم تلتزم بتأمين البصات للعام الجديد مما يعرضهم لاشكالات قانونية الامر الذي دعاهم للتوقف عن العمل، واتهم وزارة المالية بالولاية بالتنصل من التزاماتها، وتوقع حدوث ازمة في المواصلات بالولاية.
ومن جهته ذكر مصدر بشركة البرمت ان ما يفوق (100) بص قد توقفت عن العمل من جملة (175) بصاً، وعزا ذلك لعدم تأمينها وتعطل اعداد منها وعدم اعادة تاهيلها بسبب ارتفاع اسعار الاسبيرات.
وكشفت جولة (الجريدة) عن توقف بصات الولاية العاملة بين محطتي كركر وشروني منذ الخميس الماضي، مما ادى لتضجر المواطنين وتخوفهم من استمرار توقف تلك العربات التي تعمل مجاناً، كما اشتكى مواطنون من ندرة في المركبات العامة خاصة في الفترة المسائية.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *