تقارير عن فضائح مسكوت عنها: 2000 طفلة إسرائيلية عملت بالدعارة في عام 2015

تقارير عن فضائح مسكوت عنها: 2000 طفلة إسرائيلية عملت بالدعارة في عام 2015

كشفت تقارير إعلامية إسرائيلية، أن حوالي 2000 طفلة إسرائيلية، عملت بالدعارة في عام 2015 الماضي.

وأشارت التقارير، إلى أن وزارة الرفاه الإسرائيلية على علم باستغلال 970 طفلة، على الأقل، في الدعارة، وأن التقديرات تشير إلى أن العدد يصل إلى نحو 2000، ولكنها أكدت عدم توفر معلومات كافية حول حجم الاستغلال الجنسي للأطفال، وخاصة الدعارة والمواد الإباحية على الإنترنت.

وتشير معطيات، إلى أنه من بين 2349 ملف مخالفات جنسية في العام 2015 تم إغلاق 56% منها، و34% جرى تحويلها إلى النيابة العامة، و7% لا تزال قيد التحقيق.

كما انتقدت التقارير، معالجة السلطات الإسرائيلية لمرتكبي الجرائم بحق الأطفال، حيث إن عدد الملفات التي تثبت مخالفات الدعارة والمواد الإباحية بحق الأطفال التي تم التحقيق فيها قليل جدًا، وأن نسبة قليلة جدًا من بينها تصل إلى حد التقديم للمحاكمة، كما أن العقوبات على هذه الجرائم لم تكن دائمًا مناسبة لمدى خطورة الجريمة.

ومن بين الملفات التي تم إغلاقها، فإن 45% أغلق بسبب نقص الأدلة، و30% بسبب عدم معرفة الجاني، و13% بداعي أنها لا تعني أحدًا.

وقال ممثل وزارة الرفاه الإسرائيلية، إن الوزارة تعمل من أجل إصلاح القاصرين العاملين في مجال الدعارة، ولكنها لا تتعاون مع وزارة المعارف بكل ما يتصل بمنع تدهور الأطفال إلى الدعارة أو الوصول إلى القاصرين العاملين في هذا المجال.

اليوم السابع

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *