الصادق المهدي: نخطط لاطلاق برنامج “هنا الشعب” للتظاهر ضد الحكومة

كشف زعيم حزب الأمة القومي الصادق المهدي، عن تخطيطه لاطلاق برنامج “هنا الشعب”، بغرض تحفيز المواطنين للتظاهر سلمياً ضد الحكومة، وشدد على أنه مستعد للعودة للسودان، بعدما زالت أسباب بقائه بالخارج، بيد أنه عاد وقال، إنه يخشى أن يتم تفسير عودته على أساس أنها اتفاق ثنائي بينه والحكومة.

وقال المهدي في حوار مع (الصيحة) من مقر اقامته في القاهرة، يُنشر بالداخل، “أعمل حالياً على برنامج أطلقنا عليه اسم “هنا الشعب” وذلك للتظاهر سلمياً مع حمل لافتات توضح موقف المواطنين من النظام”.

وكشف المهدي تفاصيل جديدة عن لقائه مع الامين العام للمؤتمر الوطني – حينها – الدكتور حسن الترابي، الذي إلتم بجنيف في مايو 1999م، بمبادرة من الدكتور كامل ادريس، مؤكدا أن مدير المخابرات المصري الأسبق عمر سليمان طلب منه عدم الذهاب إلى جنيف للالقتاء بالترابي، بحجة أنه لا يثق في الحكومة السودانية، ولا يضمن حقيقة موقفها، واضاف: “حديث عمر سليمان جعلني أقرر السفر إلى جنيف والالتقاء بالترابي، لأننا كنا نرفض رفضاً باتاً لأي جهة أن تسيطر على قراراتنا وتفرض إملاءاتها علينا”. مشيرا إلى أن اللقاء حفّز جناح القصر على الجلوس معنا، الأمر الذي تمخّض عنه اتفاق نداء الوطن أو اتفاق جيبوتي”.

صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *