تفاصيل توقيف شبكة جرائم معلوماتية دولية زعيمها بالخارج

داهمت شرطة قسم الأوسط الخرطوم مقر شبكة جرائم معلوماتية دولية تمارس نشاطها الإجرامي داخل شقة بمنطقة الخرطوم ثلاثة، وتستخدم وحدات اتصال هندسية متطورة، وحصلت عمليات رصد الشرطة على معلومات تفيد أن الشبكة تنفذ عمليات تهكير إلكترونية عبر أجهزة (الفويب) بالتعاون مع عناصر إجرامية خارج البلاد، وعلى أثر ذلك شكلت إدارة جنايات القسم الأوسط تيماً تم اختياره بعناية تقوده الملازم أول قسمة مسؤول الجنايات بالأوسط، ليقوم بعمليات رصد ومتابعة استمرت قرابة العشرة أيام، وبعد التأكد من المعلومة وفي التوقيت المناسب داهمت القوة مقر الشبكة وأوقفت متهماً وعثرت على وحدتين هندسيتين تتكون كل واحدة منهما من أجهزة اتصالات وتتبع وتحديد مواقع بالإضافة لعدد من أجهزة اللابتوب. وبالتحري والمتابعة اتضح أن للشبكة مركزين بأطراف العاصمة وتمت مداهمتهما وتم توقيف متهمين آخرين كانا يديران المركزين، وبحصر المعروضات تم العثور على «6» وحدات هندسية، «8» أجهزة لاب توب عليها تطبيقات اتصالات خطيرة، ومرتبطة بعناصر الشبكة الخارجية بالاضافة الى أجهزة «فويب» تعمل على تحويل قيمة المكالمات الدولية الى محلية، وهو ما يشكل ثراء فاحشاً لعناصر الشبكة اذ تتحول قيمة فرق السعر الى ارصدة الشبكة بالخارج ، مقابل ذلك يتقاضى اعضاء الشبكة بالداخل نصيبهم بالعملة الاجنبية، وقد عثر على جهاز يحمل «136» شريحة، كما تم العثور على «25» ألف شريحة «أم تي أن» تستخدم لتشغيل الأجهزة، معبأة في (كراتين) عليها ديباجات لكل من كوستي والدمازين، وكميات كبيرة من كروت الشحن.
وتشير معلومات «الإنتباهة» أن هذه الجريمة تم تصنيفها من أخطر جرائم المعلوماتية المنظمة والمستحدثة والعابرة، وتعتبر من الجرائم الموجهة ضد الدولة وتتسبب في تدمير الاقتصاد القومي وسرقة أموال طائلة من شركات الاتصالات والهيئة القومية للاتصالات، كما كشفت التحريات أن الأجهزة تنفذ عمليات تجسس واختراق للمكالمات وخطوط الاتصالات مما يعد جريمة ضد الأمن القومي.

الانتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *