القبض علي طبيب بمؤهل دبلوم تجارة

بعد أن فشل شاب كويتي في تحقيق حلم حياته بأن يلتحق بكلية الطب لكي يصبح «طبيبا»، حقق حلمه ذاته بطريقة أخرى حين مارس مهنة الطب في مستشفى حكومي لمدة 5 أشهر من خلال إيهام المسؤول عن المستشفى بأنه طالب في كلية الطب بينما هو حاصل على دبلوم تجارة فقط.

في التفاصيل «تمكَّن رجال إدارة البحث والتحري في محافظة العاصمة بالكويت، من إلقاء القبض على الطبيب المزيف في المستشفى الأميري الذي أصبحت قضيته حديث الرأي العام هناك، وأدلى المتهم حسب تقارير باعترافات تفصيلية أمام رجال المباحث، موضحاً انه مارس مهنة الطب لمدة 5 أشهر في المستشفى من دون اكتشاف أمره، وتبين انه يحمل شهادة دبلوم من المعهد التجاري، ويبلغ من العمر 22 عاماً».

وكان الطبيب المزور مستمراً في عمله إلا أن طبيباً مصرياً في المستشفى الأميري أبلغ رجال الأمن أن الشكوك ساورته في طبيب شاب يتردد على المستشفى في فترة الخفارة باعتباره متدرباً، حيث أفاد في شكواه بأنه لاحظ أن الطبيب المزعوم لا يجيد أبسط الأمور الطبية، وأن يديه ثقيلتان ومرتعشتان أثناء قيامه بخياطة الغرز لجرح مريض، ولا يعلم كيفية التصرف في أبسط الأمور الطبية المتعارف عليها.

واعترف الطبيب المزور ان حلم حياته في أن يصبح طبيباً هو ما دفعه لالتماس التدريب داخل المستشفى، ولم يكن هدفه التلصص على النساء ـــ حسب أقواله.

ووضع هذا الحادث وزير الصحة في موقف حرج بعد أن وجه إليه استجواب ومن المقرر مناقشته الثلاثاء المقبل بمجلس الأمة حيث إن احد نواب المجلس استغل الحادث في التأكيد على مستوى الإهمال الذي تعيشه وزارة الصحة في عهده.

البيان

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *