حالة إنسانية : مقيم سوداني يناشد أهل الخير لإنهاء معاناته مع مستشفى جدة الأهلي الذي يحتجز جثمان زوجته لعدم قدرته على سداد التكاليف

عندما يهرب السوداني إلى خارج وطنه بحثا عن العلاج له أو لأحد أفراد أسرته ويصطدم بقساوة تكاليف العلاج والإقامة والموت أحيانا، فلا سبيل له سوى الإحتساب والصبر ومناشدة ذوي القلوب الرحيمة.

أمير صالح.. سوداني همّ بعلاج زوجته المريضة خارج حدود الوطن في السعودية بمستشفى جدة الأهلي الخاص بالتحديد، لكن أمر الله نفذ وتوفيت غاليته. رحمها الله!

لكن ما لم يكن في حسبانه أن يتم حجز جثة زوجته طوال تسعة أيام، أي منذ اليوم الأخير من عام 2015 حتى هذا اليوم، حيث يجب عليه أن يسدد 92 ألف ريال سعودي للمستشفى ليتم (الإفراج) عن الجثة.

هذا مقيم سوداني يناشد أهل الخير لإنهاء معاناته مع مستشفى جدة الأهلي حيث ان المستشفى يحتجز جثمان زوجته لعدم قدرته على سداد المبلغ، وقد أرفق كافة ملفات العلاج وشهادة الوفاة ورقم جواله في الفيديو أدناه.

 

معاذ عباس
النيلين

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *