في السودان سيدة سورية وأطفالها الثلاثة تركها زوجها فاستقبلتها امرأة سودانية!

في السودان سيدة سورية وأطفالها الثلاثة تركها زوجها فاستقبلتها امرأة سودانية!

يعيش ُفي السودان أكثرُ من ثمانين ألفَ سوري بحسب إحصائياتٍ غيرِ رسمية سمحت لهم الحكومة ُبالدخول والإقامة دون تأشيرة.

مريم، هذه السورية صاحب ال35 عاما لجأت إلى السودان وتحديدا بحي الفتيحاب بأم درمان بعد أشردتها الحرب هي وزوجها وأبناءها من قرية الغوطة السورية.

تحكي مريم عن حكاياتهم مع الحرب والرعب الذي عاشته مع أطفالها فقررت الهرب إلى السودان، بعدها فقدت زوجها منذ أكثر من سنتين ولا تعرف مصيره مما جعلها تستغيث بمن حولها علها تجد فيهم خيرا.

القدر جاء أمره بأن تستضيفها جارتها فاطمة و هي أم لـ9 عيال ومع ذلك قاسمتها المأوى ولقمة العيش بصورة إنسانية تتخلها ضحكات أطفالهم الأبرياء.

الأكثر إيلاما هو عدم قدرة إبنة مريم التعبير عن عذابها من الحرب، فقالت بحزن واختصار: “ما عندي كلمه أقولها.. بس الله يجازيهم”.

معاذ عباس
النيلين

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *