أطفال يخدعون طالبة جامعية بـ(جركانة عرقي) في المواصلات العامة

أطفال يخدعون طالبة جامعية بـ(جركانة عرقي) في المواصلات العامة

خدع ثلاثة أطفال من جنسية أجنبية تتراوح أعمارهم بين (9، 10، 11) عاماً طالبة جامعية وحمّلوها (جركانة عرقي) أثناء استقلالها لأحد بصات الولاية بأم درمان.
ونقل مصدر أن الطالبة تدرس بجامعة السودان قسم علم النفس، بيد أنها تجري دورة تدريبية بأحد المراكز بالسوق العربي في مجالها وأضاف المصدر أنها خرجت من منزلها بحي بانت غرب في طريقها للمركز، فاستقلت أحد البصات من محطة قريبة لمنزلها، وكشف المصدر أنها وجدت البص ممتلئ بالركاب فنهض لها طفل لا يتجاوز العاشرة من عمره وطلب منها أن تجلس في مقعده وقبل أن تجلس طلب منها أن تمسك له (جركانة) كان يحملها فلم تتوان الطالبة وأمسكت بها ثم شكرته على موقفه، وكشف المصدر أن فردين من الشرطة كانا يراقبان الأطفال، قبل أن يستقلوا المواصلات وظلا يطاردون البص بواسطة دراجة بخارية، حتى تمكنا من توقيفه قبل أن يقطع كوبري الإنقاذ وصعدا إليه وأفصحا عن هويتهما العسكرية وطالبا الركاب بالهدوء وأوضحا أن غرضهما تفتيش البص، واسترسل المصدر قائلاً إن الطفل صاحب الجركانة شعر بالأمر، وتسلل حتى وصل البوابة الأمامية وخرج مسرعاً وأطلق ساقيه للريح أمام أنظار الركاب، في وقت ضبط فيه الشرطيان زملاء الطفل، وأثناء البحث عن الجركانة استفسر أحدهما الركاب عنها فأجابت الطالبة أنها بحوزتها، فقال لها الشرطي (انتي شايلة عرقي)، وأخذها منها بعد أن أفصحت له عن موقف الطفل الهارب، وتابع المصدر أن الطالبة كاد أن يغمى عليها.

 

صحيفة المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *