د. مريم: الصادق المهدي سيعود قريباً رئيساً للوزراء

أسرَّت نائب رئيس حزب الأمة القومي د. مريم الصادق لقيادات مقربة بالحزب بقرب وصول رئيس الحزب الإمام الصادق المهدي للبلاد، بينما فجرت مفاجأة من العيار الثقيل بتبشيرها للقيادات بحسب-مصادر مطلعة – بشرتهم بأن الإمام سيعود رئيساً للوزارء في الحكومة الانتقالية المرتقبة، في غضون ذلك وقع «114» قيادياً بحزب الأمة القومي على مذكرة للم شمل الحزب، وأكدوا في مذكرتهم التي تحصلت «الإنتباهة» عليها، إن وحدة الحزب ستعيد التوازن للساحة السياسية بالبلاد وستعيد الثقة للعمل السياسي المدني. ودعا الموقعون على المذكرة الـ«114» بأن يُعمل رئيس الحزب سلطاته بحسب المادة 10 1-4 من دستور الحزب لحل الأجهزة المركزية والولائية وتكوين أجهزة تسيير لحين قيام المؤتمر العام تحقيقاً لوحدة شاملة لا تستثني أحداً ولا تستقصي أحداً تحت سقف حزب الأمة القومي وتكوين كافة الأجهزة وفق توافق كافة مكونات الحزب، مؤمنين على قيادة رئيس الحزب المنتخب، وشدد الموقعون على ضرورة عدم الدخول في حوار ثنائي مع النظام للمحاصصة، ودعوا لوقف الحملات الإعلامية والتراشق، وأن يتركز المجهود على معارضة النظام ولم الشمل، وطالبوا بعقد مؤتمر عام للحزب في غضون عام بتشكيل لجنة تحضيرية يمثل فيها جميع الفرقاء، بالإضافة لوضع خطة عمل إستراتيجية ومرحلية لبناء الحزب كمنظمة جماهيرية تدار بمتفرغين وبأسس الإدارة الحديثة.

صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *