مجلس البيئة يعتذر للمواطنين بسبب تكدس النفايات في الأحياء

مجلس البيئة يعتذر للمواطنين بسبب تكدس النفايات في الأحياء

كشف المجلس الأعلى للبيئة بالخرطوم عن وجود أمراض معوية ترتبط بالمياه حول مصفاة الجيلي بحسب مسوحات لرصد الأثر البيئي قام بها المجلس حول المصفاة، فيما أعلن عن خطة بتكلفة «300» مليون جنيه لمعالجة قضية الصرف الصحي بمنطقة سوبا، وطالب رئيس المجلس اللواء عمر نمر أصحاب مزارع المواشي والدواجن بضرورة الالتزام بإجراءات الأثر البيئي بالمعمل، وقال في برنامج «مؤتمر صحفي» بقناة أم درمان: «لدينا أتيام للرقابة والتفتيش لأية مخالفة بيئية تصل إلى حد الغرامة والعقوبة بالسجن»، واعتذر للمواطنين عن تكدس النفايات بالأحياء، مشيراً إلى أن المحليات تعاني من عدم وجود عربات لنقلها، إلا أنه كشف عن خطة لتوفيرها من خلال المنحة اليابانية بتكلفة «17» مليون دولار، وأكد أن نسبة نقل النفايات بالولاية بلغت 45%، وأشار إلى السعي للوصول إلى 85% بنهاية العام الحالي.

الانتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *