برلمانيون يطالبون بأداء منسوبي الزكاة للقسم لتحري الدقة في توزيع الأموال

اتهم نواب برلمانيون، بعض القائمين على ديوان الزكاة بالمحاباة والمجاملة في توزيع الأموال، وطالبوا بالزامهم بأداء القسم، وتحري الدقة في مستحقي مال الغارمين، في وقت اكدت وزيرة الرعاية والضمان الاجتماعي مشاعر الدولب، ان الديوان لايصرف على العاملين من اموال الزكاة، ولفتت الى ان لديه مصروفات ادارية من وزارة المالية.
واتهم النائب المستقل مبارك النور صناديق التامين الاجتماعي بالتلكؤ في صرف تامين المشتركين بعد نهاية الخدمة، وطالب الوزارة بتسهيل ضمانات التمويل للفقراء من بنك الادخار والتنمية، وقال ان التمويل تستفيد منه شرائح اخرى غير الفقراء الذين لايجدون حتى المعاملة اللائقة، واعتبر ان هناك محاباة ومجاملة من بعض العاملين بالزكاة في توزيع الأموال، وطالب بالزامهم بأداء القسم، وتحري الدقة في مستحقي مال الغارمين.
واعلنت الدولب امام البرلمان امس، عن خطة في العام ٢٠١٦م لايصال الزكاة للفقراء في منازلهم قبل ان يقرعوا ابواب الديوان، وبررت سقوط بعض اسماء مستحقي الزكاة بوجود تضارب بين الاسماء وألقاب المستحقين بعد ربط الخدمة بالرقم الوطني، وتعهدت بان الأموال ستذهب لمستحقيها حال تطابق الاسماء مع الاوراق الرسمية.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *