“كن مثل بلال” شخصية انتشرت على فيسبوك.. فمن هو؟

“كن مثل بلال” شخصية انتشرت على فيسبوك.. فمن هو؟
شغلت صفحة جديدة على “فيسبوك” الناشطين الأردنيين والعرب، فقد انتشر “الإنسان المثالي بلال”، الذي دشن قبل أيام صفحة إعجاب تحمل اسم “كن مثل بلال”، ينتقد فيها ما يعتبره “الظواهر السلبية المنتشرة” بين مستخدمي المواقع الاجتماعية، ويقدم نصائح تهدف إلى رفع الوعي بالاستخدام الأمثل لموقع “فيسبوك”.
وجمعت الصفحة خلال وقت قصير من إنشائها أكثر من 122 ألف معجب، تفاعلوا بأسلوب ساخر مع منشورات بلال وهي تدعي الذكاء والتمتع بأخلاق عامة في تفاعله مع مستخدمي “فيسبوك”، وعدم انتهاك خصوصية الآخرين.

ونشر بلال عشرات الصور التي تضمنت نقداً ساخراً لممارسات مستخدمي الموقع على غرار “هذا بلال، بلال لا يصور الذباب في غرفته بهاتفة المكسور ويكتب بعدستي. بلال ذكي، كن مثل بلال”.

كما نشر صوراً دعت مستخدمي الإنترنت إلى التحقق من الوقائع قبل تبنّيها فكتب: “هذا بلال، بلال لا يصدق كل ما يقرأ على الإنترنت، بلال يبحث ويقرأ ويتحقق بنفسه، بلال ذكي، كن مثل بلال”.

ودعا إلى التعامل مع الفتيات باحترام: “هذا بلال، بلال يصادف فتاة لا يعرفها على الفيسبوك، بلال يكمل التصفح ولا يرسل لها طلب صداقة ورسائل حب. بلال ذكي، كن مثل بلال”.

وتمثل الصفحة استنساخاً لفكرة صفحة أجنبية على “be like bill” أو “كن مثل بيل”. وأطلق ناشطون في العالم العربي عدداً من الصفحات المماثلة على غرار “كن مثل جعفر”، و”كن مثل ماهر” و”كن مثل خليل” ونشروا رسائل ساخرة عليها.

فيما أطلق آخرون وسم “#مين_بلال” متسائلين عن الشخصية الغامضة، وأرفقوا الوسم بمنشورات انتقدت المجتمع والسياسيين وغيرها. كما انتقد البعض الآخر ما تنشره صفحة “بلال”، معتبرين أنّ ما يكتبه بلال لا يُعبّر بالضرورة عن الخطأ والصح في المجتمع، إنما هي وجهة نظره فقط.

هافينغتون بوست

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *