اسحق احمد فضل الله : قلنا – ولكن

> قذافي يُصنع عام 69
> ويستخدم عام 1971 واختطاف طائرة الشيوعيين.. بداية.. ثم
> ثم ما ظل يصنع من خراب.. تقوده المخابرات الغربية
> وزين العابدين.. يصنع عام 1987
> ثم استخدام له لا نريده هنا
> قبلها ناصر .. النموذج الآخر لاستخدام ما هو موجود
> وناصر يطلق «الوحدة العربية»
> و«الوحدة…!!» تصنع انقلابات وحروب سوريا ولبنان والعراق و…
> «الوحدة» تصبح هي الشقاق كله
> ويصنعون «تعاونا» غريباً بين مخابرات المنطقة
> وابعاد مدير مخابرات الجزائر الشهر الماضي.. الذي ظل هناك لربع قرن.. يفتح ملفات غريبة
> ملف قادة المخابرات في المنطقة
> يصنعونهم ثم يستخدمونهم
> ومحاكمات السنوسي «قائد مخابرات القذافي.. تكشف صناعة غريبة لمخابرات مصر ودول أخرى
> كل منهم يجعلونه يفهم انه الآن هو الحاكم الحقيقي سراً.. قبل ان يصبح هو الحاكم الحقيقي علناً
> ومحاكمة الكويت امس الاول لعدد ضخم من مخابرات ايران تكشف .. كما يقول الخليج.. ان ايران تعد لتفجير المنطقة بكاملها
> ويصنعون «اعلام» العالم العربي
> ونقيب الصحفيين في مصر يكشف العام الماضي انه يدفع لمئات الصحفيين والاعلاميين في العالم العربي.. وتقودهم مخابرات مصر
> و«2012» ثورة تونس تكشف اسماء مئات الاعلاميين الذين تخصص لهم مخابرات زين العابدين راتباً مدهشاً
> والمخابرات الآن تدير الاعلام بحيث يصبح هو الجيش الذي يدمر المجتمع بصورة غريبة
> فانت .. حتى اليوم.. تقرأ وتسمع.. وتعرف مئات الشخصيات والاحداث التي تصنع الخراب
> لكن معرفتك.. ومعرفة الدولة ايضاً.. للخراب لا تصنع الاصلاح
> لا تصنع.. لان كل احد يصرخ باحداث واحاديث الخراب
> لكن
> لا احد يصرخ او يهمس بالاصلاح
> ومن يهمس بالاصلاح.. لا يعرف كيف
> ومن يعرف.. يعجز
> يعجز لأن مخطط الالتهام «التهام الدولة وبيتك ودينك» يصمم بحيث تعجز
«2»
> وامس الاول.. اردوغان يحدث عن ان
: مخطط ضرب العالم العربي يدخل مراحل متقدمة
> وحصار «مضايا».. المدينة العراقية.. الحصار الذي يمتد لشهور ويقتل الناس جوعاً يجعل المحطات تتحدث عن ان
: هذه مرحلة انهيار مؤسسات العالم.. يعنون مجلس الامن والامم المتحدة
> والعالم العربي / الذي منذ غزو العراق يعرف ما يجري/ يصمت لان ما يديره هو
: العجز
> عرفنا.. فماذا نفعل؟
> والسؤال هذا
«ماذا نفعل»..
من يجيب عليه هو الاسلاميون من هنا
> والتخبط العاجز من هناك
……
> والخراب الذي يضرب آسيا العربية.. وافريقيا العربية يقترب من السودان
> والحرب التي تتبدل اسلحتها في السودان بعض اسلحتها هي
: حركات التمرد.. هل كان اي منها يريد حكم السودان.. أو حتى يطمع في حكم اقليم
: لا
> اذن لماذا يقاتل؟
: يقاتل لانه جزء من المخطط الكامل
> والمجتمع.. أنا وأنت.. هل يستطيع ان يقاتل؟
: لا
لماذا
> لان الحرب الآن تقتلك باسلوب المخدر
> فالسودان يدار بحيث يكون الدواء شيئاً تحتكره تسع شركات.. وبالتالي الاسعار.. بالتالي الدولة
> والقمح والسيارات.. والوقود.. و..
> والفساد يصنع بحيث يتسلل من ثقوب «الرغبة والرهبة»
> الفساد الآن شيء مسلح
> و..و..
> والخراب الذي لا يحصى يبقى ويمتد لان الطبيب لا يستمع لبيت الشعر السوداني القديم
> ففي مسرحية المك نمر يقول احدهم للناس
: وليه يا اهلنا لي
احوالنا ما بتراعو
القال راسه يوجعو
تربطو لو كراعو
> المخطط الذي يمتد منذ ربع قرن اذن
> يستخدم رؤساء العالم العربي والاسلامي ومخابرات العالم هذا .. واعلام العالم هذا.. واموال العالم هذا
> ويستخدم الفنون والشبكات والازياء.. و.. و..
> اللهم اشكو اليك ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس
> «رب اني دعوت قومي ليلاً ونهاراً»
> قالوا.. أبله
٭٭٭
بريد
> استاذ خالد
> تسأل عن صلة كل شيء بكل شيء؟
> بسيطة
> فالجنرال اللنبي حين يدخل فلسطين يقول
: لقد عدنا يا صلاح الدين..!!
> يعني صلاح الدين الايوبي
> ودايان قائد جيش اسرائيل حين يدخل القدس يقول
: اليوم ننتقم ليهود خبير.. يهود خيبر نعم!!
«يعني الذين طردهم النبي صلى الله عليه وسلم»
> وحين يقوم «بعضهم»..!! بطحن المعتصمين في رابعة العدوية.. هل تعلم ما قاله قائد الجيش الاسرائيلي
> اللهم.. اللهم ان هذا الشيخ قد تعب

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

1 تعليقات

  1. تلميح

    بريد
    استاذ ……. اسحق
    مضايا بلدة في ريف دمشق
    لماذا تحاصرها انت في العراق
    وتزيقها جوعا ورواية ونكرانا

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *