بابكر سلك : أريت التمساح لو أكلني كملني

> الله يجازي الركشة
> حرمت حروفي من معانقة عيون الأحبة
> لكن برضك بارك الله في الركشة
> لأنها أتاحت لي فرصة لقاء الأحبة
> من وصل ومن اتصل ومن أرسل
> من وتسب ومن فستب
> وفستب هذه تعني فسبك
> الركشة بالغت
> ركشة زي الكلب
> نطت لي هنا
> في رقبتي دي
> أول حاجة كنت قايلها عضتني
> المهم
> جمعتني وطرحتني
> ولكنها بالأحباب جمعتني
> حيدر أب ستة
> الهلالابي الكبير
> زارني وقال لي
> سمعت بالركشة ضربتك في صدرك
> إنت البقعدك في شارع الزلط في الواطة شنو يا سلك ؟؟؟
> تحية لكل من سأل او اتصل
> ولكن بصراحة
> إخوتي الأهلة الشرفاء ما قصروا
> في قروبات الهلال تمنوا لي عاجل الشفاء
> في رسائلهم كفروا لي
> في بيتنا زاروني
> هذا هو مجتمع الرياضة الذي نعرفه ونريده وننشده
> شكراً إخوتي الأهله الشرفاء
> برغم إنو الركشة الضربتني قالوا مكتوب فيها بي ورا كردنة
> المهم
> السعادة غمرتني وأنا في أحضان من زارني من مجتمعنا الرياضي الراقي
> وكم تمنيت أن أطلع الشارع وأقيف للركشة تكسر كراعي التانية
> عشان أظل أسبح في تلك العيون الحبيبة الى نفسي
> آها
> قالوا في واحد اسمو الطيب كان بزرع مشى قعد جمب البحر يرتاح شوية
> رجلو فيها حبة طين دلدلها في البحر
> جا التمساح قرمها ليهو
> شالوهوا جروا بيهو المستشفى ثم البيت
> ما كان عندو تأمين
> لكن ربك أراد الشفاء
> المهم
> تقاطرت الجموع إليه
> كلما تدخل دفعة تسألوا
> الحصل شنو؟؟
> يقول ليهم
> كنت بزرع
> سخنت شوية
> قعدت جمب البحر أرتاح
> كراعي فيها طين
> دلدلتها في الموية عشان الطين يفك
> التمساح جا قرمها
> يقولوا ليهو قدر أخف من قدر
> تدخل مجموعة تانية
> الحصل شنو يا زول؟؟
> أحكي لينا يا الطيب
> يقول ليهم
> > كنت بزرع
> سخنت شوية
> قعدت جمب البحر أرتاح
> كراعي فيها طين
> دلدلتها في الموية عشان الطين يفك
> التمساح جا قرمها
> قبل ما يشيل نفسو دخل حاج أحمد
> كفارة يا زول
> الحصل شنو
> قال ليهو
> كنت بزرع
> سخنت شوية
> قعدت جمب البحر أرتاح
> كراعي فيها طين
> دلدلتها في الموية عشان الطين يفك
> التمساح جا قرمها
> الطيب داير يشيل كباية الموية يشرب
> عمك دفع الله جا داخل
> يازول..الطيب
> خير
> أحكي لي
> الطيب قال ليهو التمساح قرم كراعي أريتو لو أكلني كملني
> لكن أنا ما بقول زي الطيب
> أنا بقول الركشة مع الحبان لمتني
> أريتها لو تدقشني كلو يوم وأعيش وسط أهلي الحمر متجدع
> ووسط أحبائي مجتمع الرياضة الحنون
> المهم
> أمس بكري المدينة تاني قام على حركاتو
> جاب قون في التعاون السعودي
> خلى ليك العقالات تطاقش
> وخلى خليك الكسكتات تطاير
> المدينة ده يوم بكتل ليهو كسكتة
> المهم
> الجات من ركشة سامحتك يا روشا
> ويا فطومة يا أختي قلتي لي مقسم على الدقشم؟؟
> ما عصرتي على الدقشم يا فطومة ؟؟؟
> الدقشم هين
> قون بكري كيف ؟؟؟؟؟
> أيها الناس
> «إن تنصروا الله ينصركم»
> آها
> نجي لي شمارات والي الخرتوم
> كان شفت يا والينا
> خالنا قال لينا
> في بعثة سنة خمسة وسبعين لي روسيا مشينا
> طلع من جيبو جنيه حديد يا والينا
> ده وقتها كان بجيب تلاتة آلاف وخمسمائة دولار قال لينا
> قلنا ليهو كيف بس أشرح لينا
> قال ده في حقيقتو ألف جنيه ما يمشوها علينا
> والجنيه الواحد كان بجيب تلاتة ونص دولار لينا
> الألف في تلاتة ونص ماياها التلاتة آلاف دولار هكذا قال لينا
> خالنا أقنعنا يا والينا
> أقنعنا بس وقول لينا
> الوصلنا الحتة دي شنو ورينا ؟؟؟
سلك كهربا
ننساك كيف والكلب قال الرياضيات الحديث ما بتقدر تضرب قيمة الجنيه اللينا..وهزا ضنبو وحكي أضانو بي كراعو الورا
والي لقاء
سلك

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *