خريجان سودانيان يحصلان على المركز الأول في مستوى الوطن العربي و يفوزان بجائزة تطبيق عبر (الموبايل) لمساعدة المكفوفين

خريجان سودانيان يحصلان على المركز الأول في مستوى الوطن العربي و يفوزان بجائزة تطبيق عبر (الموبايل) لمساعدة المكفوفين

فاز خريجان من كلية هندسة الكهرباء بجامعة الخرطوم، في العام 2015م بجائزة أفضل مشروع في مسابقة التحدي العربي لأجهزة (الموبايل) التي أقيمت بدولة الجزائر، بمشاركة (10) دول عربية تحوي 24 فريقاً، وتعتبر المنافسة هي الثالثة على مستوى الوطن العربي منذ قيام أول نسخة لها بدولة قطر.
وقال الخريج محمود عبد الواحد محمود البدوي وهو أحد الفائزين فى المسابقة لـ(الجريدة) أمس، إنه وزميله احمد محمد علي جماع تخرجا في كلية هندسة الكهرباء بجامعة الخرطوم في العام2015م ويعملان حالياً كمساعدي تدريس في ذات الجامعة.
وأضاف أن المسابقة أقيمت على مستوى الوطن العربي وتتمثل فكرتها في تنافس فريقين على مسارين (أفضل فكرة مشروع وأفضل شركة ناشئة)، وان الفرق بين المسارين هو ان فكرة المشروع لم تتحصل على الأرباح بعكس الشركة الناشئة التي تكون قد حصلت على الأرباح.
وتابع ان المسابقة التي فازا فيها اقيمت في نسختها الثالثة بالجزائر، حيث كانت سابقتيها في قطر ثم الإمارات، وأشار الى ان المشاركين في المنافسة بلغوا 24 فريقاً يمثلون (10) دول بينهم (5) من الجزائر و (4) من الكويت، وقال (مثلنا السودان باقل فريق قوامه شخصان فقط انا وزميلي).
واوضح البدوي ان فكرة المنافسة تقوم على مبدأ الفرق الجماعية أدناها اثنان وأعلاها (6) أشخاص، وزاد (تحصلنا على جائزة أفضل مشروع ومقدارها عشرين الف دولار)، وأبان أن مشروعهما الفائز كان عبارة عن تطبيق عبر الموبايل لمساعدة المكفوفين في التعرف على ممتلكاتهم الخاصة، والتوصل للتلفون حال ضياعه وقراة النصوص والتعرف على أكثر من 170 من العملات المعدنية وغيرها.

الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *