طبيب سوداني يواجه (11) تهمة بإيرلندا

طبيب سوداني يواجه (11) تهمة بإيرلندا

ينظر المجلس الطبي بإيرلندا قضية الطبيب السوداني د.عمر حسن خلف الله الطبيب بمستشفى قالوي الجامعي الذي يواجه (11) تهمة تتعلق بسوء السلوك المهني ، وضعف الأداء ، وفشله في معالجه المرضى ، وفي التعامل مع زملائه الأطباء .
فيما رجح المجلس أن عمر حسن ربما لا يكون طبيبا في الأصل لفشله في الإجابة عن أسئلة أساسية في الطب .
وعمل عمر بمستشفى قالوي الجامعي ومستشفى مايو العام ومستشفى مدلانز الإقليمي في وظيفة طبيب عظام .
فيما تستمع لجنة المجلس الطبي لشكوى تتعلق بحادثة طفل جاء للمستشفى من كسر في أحد عظامه وأثبتت الفحوصات ذلك ، وعندما كشف عليه د. حسن كتب في تقريره الطبي أن الطفل يدعي المرض لكنه لم يستطع إثبات ذلك في التحقيق .
وقال آيدين ديفيد إستشاري جراحة العظام بالجامعة لصحيفة ” آريش إكزامنر ” إن أول مرة التقى فيها بعمر حسن في فبراير 2014 م . وبدأ واضحا له بأن عمر لم يسبق له العمل وفق النظام الإيرلندي لفترة ، مشيرا إلى إحساسه القوي بأن عمر لدية قصور في المبادئ الطبية الأساسية .
وأضاف بأنه أخبر د. عمر بأن يطلب مساعدة في الإجابة عن الأسئلة الطبية ، لأن المعرفة الطبية ضرورية لسلامة المرضى .
وختم قوله لعمر : لا أعتقد أنك تعلم معنى أن تكون طبيبا !! وختم ديفيد إفادته للصحيفة : عملت مع عدد من الأطباء السودانيين وكنت دوما مبهورا بمستواهم وتدريبهم وقدراتهم في المجال الطبي .
من ناحيته نفى عمر حسن التهم الموجهة إليه ذاكرا بأنه كان ناجحا طوال مسيرته الجامعية وعمله وأنه تخرج من جامعة مرموقة .

 

صحيفة حكايات

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *