الخارجية الإسرائيلية ترفض فكرة التطبيع مع السودان

أعلنت إسرائيل في بيان صادر عن نائبة وزير الخارجية الإسرائيلية، تسيبي حوطوبيلي، أمس، رفضها التطبيع مع السودان باعتباره دولة عدوة لإسرائيل، رداً علي تصريحات وزير الخارجية البرفيسور إبراهيم غندور أمس الأول والتي عبر من خلالها عن إمكانية بلاده دراسة التطبيع مع إسرائيل.

وقال رئيس “قسم أوروبا وأمريكا” في الخارجية الإسرائيلية، أفيف شير أون، في تعقيبه على البيان الصادر عن وزيرة الخارجية إنه من العيب على دولة شمولية ان تفكر في التطبيع مع دولة ديمقراطية كما الحال مع إسرائيل، وأضاف: السودان دولة عدوة وتبذل قصارى جهدها لزعزعة استقرار اسرائيل.

وأشار أفيف في تصريحاته إلى أن السودان تعاني ضغوطات اقتصادية وأزمة مالية الأمر الذي يدفع مسؤوليه هذه الأيام للاستنجاد بمواقف مرتجلة بعيدة عن قناعات ظلت تتبناها الحكومة السودانية قرابة الثلاثة عقود وذلك من أجل الحصول على قروض ودعم من الولايات المتحدة الأمريكية التي تفرض على هذا البلد عقوبات اقتصادية.

وهاجمت نائبة وزير الخارجية الإسرائيلية، تسيبي حوطوبيلي في بيانها، حديث بروفيسور غندور وقالت “إسرائيل تغلق أبوابها أمام اي محاولات من حكومة السودان”.

صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *