السودان يدعو الشركات الأميركية للاستجابة لقرار فك الحظر التقني

دعت وزير الاتصالات والعلوم تهاني عبدالله جميع الشركات الأميركية لفتح مبيعات منتجاتها أمام للسودان والاستجابة لقرار الإدارة الأميركية الذي صدر مؤخراً بفك الحظر التقني الجزئي عن السودان، مشيرة إلى تواصل عدد محدود من الشركات الأميركية مع الخرطوم.

وابانت الوزيرة، أن فك الحظر الجزئي للتقنيات في السودان والسماح بالتصدير وإعادة التصدير للمعدات التقنية، يُعد بادرة مبشرة للمواطن السوداني لأنه سيكفل حريات أكبر لاستخدام الانترنت وامتلاك برمجيات وأجهزة ومعدات أصلية، الأمر الذي يساهم في الحفاظ على صحة البيئة.
وأكدت أن فك الحظر سيجعل السودان يتمتع بمعدات أقل وأجهزة مطابقة للمواصفات العالمية وطالبت بفك الحظر عن مؤسسات الدولة للقطاع الحكومي التي أوضحت أنه لا يزال محظوراً، داعية إلى ضرورة توطين صناعة البرمجيات بالداخل.
وأشارت الوزيرة، بحسب المركز السوداني للخدمات الصحفية، إلى أن قطاع الاتصالات ساهم بصورة مباشرة بنسبة 4% في دعم الاقتصاد القومي خلال العام 2015 وبصورة غير مباشرة بنسبة في الإيرادات العامة.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *