محمد عبد الماجد : يا مصطفى ..خلينا ليك الباب فاتح

• اول مرة تداولنا فيها (الشجن الاليم) كنا زي البنعمل لينا في حاجة ممنوعة علينا.
• زي (القهوة) اول يوم.
• قفلنا علينا الغرفة.
• وبعدنا عن (الاثر).
• جدعنا (كراريس) المدرسة وقعدنا نتصفح في الاغنية الغريبة دي.
• عايزين نشوف الحاصل عاوزين نفهم حاجة.
• شبابيكنا كانت بتراقب فينا…وابوابنا ما مستحملة البنعمل فيه دا.
• ونحن بينا وبين نفسنا بنتاوق زي العاملين حاجة غلط.
• زي كأننا كنا بنحاول ندخل في اختصاصات الناس الكبار …عاوزين نفك طلاسيم (الشجن الاليم).
• زي الماسكين لينا (الغاز) – ما كنا فاهمين حاجة – لكن كنا خايفين – ما عارف خايفين من شنو؟.
• نحن ما عملنا حاجة.
• الكلمة نقيف فيها زي (العقبة).
• سمعنا (الشجن الاليم) اول مرة بالدس ونحن نحاول ان نكون في قامة (عارفني منك لا الزمن يقدر يحول قلبي عنك لا المسافة ولا الخيال يشغلني منك وتحرمني منك).
• دي كانت اول (عرفة) لينا في الحاجات التانية – قعدنا نحسب فيها ..ننزل بالواحد ونطلع بالاتنين.
• ونمشي ليها للبحر لمن وقعت لينا.
• لمن وقعت لينا ..صار شجننا (اليم) بعد ان كان حايم في دواخلنا من غير (تسمية).
• ما كان لاقين ليه وصف.
• ولا عارفين جنسو شنو؟.
• الشجن الاليم كتب كلماتها صلاح حاج سعيد ولحنها محمد سراج الدين فكان ان احضرت لنا كل تلك (الخيالات) العابرة في صوت مصطفى سيد احمد.
• اغنية طعمها شجن – شجن.
• صوت مصطفى سيد احمد – بيقولوا ليك لو قدم (نشرة الاخبار) الناس كلها تنزل (الدارة).
• يقعدوا يرقصوا ويبشروا في (نشرة وفياتها).
• مصطفى سيد احمد لو غنى لشجر (العُشر) لانبت ذلك العُشر عنبا وبلحا وحبا ومناديل ورق.
• اول مرة (الحبيبة) تطلع من عنجها داك …تمرق برة من تقليديتها – خجلها – وقوة رأسها.
• الحبيبة عند مصطفى صارت (وطن).
• عندما غنى مصطفى سيد احمد (البنت الحديقة) لخطاب حسن احمد – قلنا الكلام دا كبير علينا.
• نحن لو بنعرف حاجات زي دي كنا قرينا (طب).
• كنا مشينا القمر.
• كمان عاوزين تعملوا لينا الكيمياء والفيزياء في الاغاني العاطفية.
• الطيبة كاتلانا.
• القضية كانت اكبر من شفوتك – وما شفتك.
• وزعلتني ..وشرتني وما ردت على تلفوني.
• الموضوع اكبر من كدا.
• لمن غنى مصطفى سيد احمد (لمحتك) …اشاع باغنيته تلك (الحلم) لكل الناس.
• الحلم بقوا يقسموا فيه في (الدكاكين) مع السكر والشاي والدقيق والزيت وحجار البطارية.
• اي زول بقى يحلم ..الذي لمحها والذي لم يلمحها.
• الناس ما فاهمة اي حاجة.
• العندو قروش – والما عندو.
• الحلم حق دستوري لكل الناس (بدون فرز).
• احلموا ما في زول بيسألكم.
• ما بقولوا ليكم حاجة.
• ما بدفعوكم (رسوم).
• ليس هناك (لمحة) بهذا العمق والتفاصيل – دي ما كانت (لمحة) يا عبدالقادر الكتيابي.
• طيب يا عبدالقادر لو قعدت معاها في شارع النيل ساعة ونص كنت ح تكتب لينا شنو؟.
• شفتوا زمان الحب بيكتفوا فيه بـ (لمحة).
• هسع البنت والولد حايمين اليوم كلو من حديقة لي حديقة.
• من قاعة المحاضرات الى كافتريا الجامعة.
• لمحتك دي بتذكر شالوها الناس بقوا يحبوا بيها ويكتبوا بيها الجوابات ويقدموا بيها بنت الجيران بعد انتهاء المسلسل ويمشوا بيها الحدائق ويطلعوا بيها في رأس البيت.
• اي زول كان بيختصر قصة حبو في (لمحتك).
• ونقعد نتكسر في ضل البيت.
• ونطقطق في اصابعينا.
• وننتظر لينا اي مناسبة عرس عشان (نلمحها).
• اللمحة مرات تكون من العيد للعيد.
• لمحتك كتبها عبدالقادر الكتيابي ولحنها عجاج – لكن ما فيها ولا (ذرة) تراب.
• ما عليها اي غبار.
• و
• (ونحن عايشين والحمدلله (النفس) بينزل ويطلع إلى الآن..ولا ينقصنا شيء سوى رؤياكم الغالية).
• الاغنية السودانية قبل مصطفى سيد احمد كانت بالزي البلدي او الزي القومي – الاغنية بعد مصطفى سيد احمد لبست بدلة (فل ست) ..وتأنقت برابطة العنق.
• لبست (الابرول) – طلعت مع العمال في المصانع.
• بقت (افرنجية) – رغم من انه غنى للارض وغنى لحميد الذي يعتبر اكثر الذين قدموها في قصايده (كلمات).
• حيطة تتمغى وتفلق في قفا الزول البناها – قول حميد كتب هذه الكلمات.
• الكلمات دي ممكن تتلحن.
• قول مصطفى سيد احمد ركب رأسو ولحنها – في زول بيقدر يغنيها.
• تتصوروا مصطفى سيد احمد (غناها).
• والغريبة الناس بعد (الفليق) دا – قاعدين يرقصوا فيها.
• الاغنية مع مصطفى سيد احمد اصبحت اكثر (اناقة) – اصبح لها (عطرا) – مستورد – لا يشبه عطورنا المحلية.
• حاجة بتجي من فوق.
• عندو الاغنية (التربالية).
• وعندو اغنية المواني والمحطات.
• في سيرة مصطفى سيد احمد حساب المسافة بـ (الشوق) – ابعد ما يمكن ان تتخيل ان تصل له (الحنجرة) البشرية ان تحسب مربعات الشوق بالمسافة.
• دي شنو دي؟.
• دي هندسة (غنائية).
• لو مسكت مصطفى سيد احمد في كل اي حاجة سوف تجد ان مصطفى احسن العطاء في كل تخصصاته الغنائية.
• المسافة نموذجا.
• خلونا اقيف ليكم في (المسافة) دي.
• يمكن عشان انا عندي عقدة (مسافات).
• عندي مشكلة (مسافة).
• كنا ما قادرين نعبر – او ما قادرين نقول حاجة الى ان ظهر مصطفى سيد احمد باغنياته (المناضلة) فدخل الى مناطق ما كان لفنان اخر ان يصلها غير مصطفى سيد احمد.
• مصطفى براهو كدا.
• تدهشني حسبة (المسافات) في اغنيات مصطفى سيد احمد – هذا شيء لا بد من التوقف عنده.
• جيبوا ورقة وقلم واقعدوا لي.
• في زول ممكن يدخل جداول الضرب في الاغاني العاطفية.
• في زول بيقسم ويجمع ويطرح في اغنية.
• مصطفى سيد احمد عملها.
• فيثاغورث ..اللوغريثمات .. حساب المثلثات كلها جابها لينا في اغنيات عاطفية.
• و
• (ونحن عايشين والحمدلله (النفس) بينزل ويطلع إلى الآن..ولا ينقصنا شيء سوى رؤياكم الغالية).
• كتبنا وقرأنا عن مصطفى سيد احمد كثير – لكن كلما تأتي سيرة مصطفى سيد احمد نجد ان هناك شيء جديد عند مصطفى سيد احمد يجب ان نتوقف عنده.
• في كل مرة بنحس – عندنا حاجة عاوزين نقولها.
• نطلع ليها (الكراسي) برة البيت.
• يمكن نحن ضعيفين امام اي (مبدع).
• قصاد اي زول قدم لهذا الوطن – وطلع من غير ما نقول ليه شكرا.
• زي محجوب شريف.
• زي محمد الحسن حميد.
• زي عبدالعزيز العميري.
• زي مصطفى سيد احمد.
• زي محمود عبدالعزيز.
• كتيرين – في ناس كدا ..ابدعو حد الموت.
• سوف اتوقف اليوم في (المسافة).
• خلوني احددها معاكم.
• مصطفى سيد احمد خصص للمسافة اغنية (المسافة) التى كتب كلماتها صلاح حاج سعيد.
• بالله شوفوا الحسرة دي.
• شوفوا (المغصة) – (لسه بيناتنا المسافة).
• زول دا انتهى من اي حاجة – قبل ما يقول اي شيء.
• شوفوا الزول دا (رصف) ليكم الحكاية كيف : ( لسة بيناتنا المسافة والعيون واللهفة والخوف والسكون ورنة الحزن البخافها تعدي بالفرحة وتفوت وأبكي بالحسرة وأموت).
• في اكتر من كدا.
• ما في اكتر من الموت.
• تاني في شنو؟.
• اي زول مفروض يفتح (جرحو)..ويكب عليه الكلمات دي.
• بعد كدا البحصل شنو؟.
• ما تسألوني.
• في مسافة تانية – ادهشتني لمن قربت ما اكمل العمود دا.
• لا اكتب ولا حاجة.
• المسافة بتاعة (الشجن الاليم) – (عارفني منك لا الزمن يقدر يحول قلبي عنك لا المسافة ولا الخيال يشغلني منك وتحرمني منك).
• هذا تحدي كبير للمسافة.
• يا جماعة خارجونا عليكم الله.
• امرقونا.
• الموضوع دا ولا بنقدر عليه.
• و
• (ونحن عايشين والحمدلله (النفس) بينزل ويطلع إلى الآن..ولا ينقصنا شيء سوى رؤياكم الغالية).
• مصطفي سيد احمد يمر علينا اليوم ذكرى رحيله – وليس هناك كلمات ابلغ من كلمات محمد الحسن سالم حميد في هذا الموقف.
• ما اخترعوا ابلغ من هذه الكلمات في هذا الرثاء.
• (يا شدو عصفورنا البسيط – كل الخلوق إتوكتك – إن ما بتبيت فوق السبيط – طول مسافة ركتك – ما خوفك صياد غتيت – لا الريح قدر يوم سكتك).
• مصطفى سيد احمد لا بات فوق (السبيط).
• ولا طول مسافة ركتو.
• غادر سريع.
• مصطفى سيد احمد لو كان عايش في هذا الزمن – كان ممكن ان يحول (الطوب الاخضر) هذا الى (اغنيات).
• وكان..
• وكان..
• …………
و
• اللهم ارحم مصطفى سيد احمد ود سلفاب واسكنه فسيح جناتك.
• الحكايات عن مصطفى سيد احمد كتيرة.
• كنت عاوز اتكلم عن (اظنك عرفتي هموم الرحيل) – جمال حسن سعيد.
• وكونى النجمة.
• صابرين ونورا.
• وليلي علوى ذاتها.
• لكن قلنا نقيف.
• بنرجع تاني نتكلم.
• قدامنا شنو؟.
• اللهم ارحمه واغفر له.
• ……….
• السيدة (ل) – ما في غتاتة من زول يقول ليك 2 × 2 بي كم؟…تقول ليه بي (9).
• وقرّط على كدا.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *