أحمد موسى للمصريين: نزولك يوم 25 يناير معناه السّجن أو القتل ومرسي “هيروح عند ربنا”

أحمد موسى للمصريين: نزولك يوم 25 يناير معناه السّجن أو القتل ومرسي “هيروح عند ربنا”

قال المذيع المصري المثير للجدل أحمد موسى، للمعارضين المصريين الذين يفكّرون في النزول للتظاهر يوم 25 يناير المقبل في الذكرى الخامسة للثورة: “نزولك معناه “السجن أو القتل”، وألمح لإعدام الرئيس السابق محمد مرسي قائلاً: مرسي مش راجع وهيروح عند ربنا”.

وأضاف موسى في برنامج “على مسئوليتي” عبر شاشة “صدى البلد”، مساء الأحد 17 يناير/ كانون الثاني 2016 أن أيَّ شخصٍ سينزل للتظاهر “يعتبر مجرماً، يجب أن ينال عقابه بشكل فوري وياخد على دماغه”.

وتابع: “أيّ حد ينزل يوم 25 مكانه السجن.. مرسي مش راجع وهو دلوقت لابس البدلة الحمرا وهيروح عند ربنا”، لافتاً إلى أن “عناصر الإخوان لا يهتمون سوى بحسن مالك وخيرت الشاطر لأنهما يمتلكان أموال الجماعة”، على حدّ تعبيره.

وزاد في حدثيه أن “يوم 25 يناير هو عيد الشرطة اللي عايز ينزل يحتفل بعيد الشرطة أهلاً وسهلاً، لكن اللي هينزل علشان يخرّب ويتظاهر يبقى مكانك السجن، ولو ماسك سلاح هتتقتل”.

ورغم استقبال الرئيس السيسي الأحد 17 يناير/ كانون الثاني لمدير المخابرات الأميركية الذي أكّد أن “مصر شريكٌ مهمٌّ للولايات المتحدة”، قال موسى في برنامجه “إن واشنطن تفكّر الآن في إعادة الفوضى للبلاد وتحرّض على الأعمال الإرهابية يوم 25 يناير الجاري”، مؤكداً أن “سيناريو الفوضى والتخريب لن يتكرّر وأن الدولة ستواجهه بكل قوّة وحزم”.

هافينغتون بوست

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *