9 حقائق عن الشخير وأفضل الطرق لإيقافه

إن يوماً طويلاً تقضيه في العمل، أو في المنزل مع الأطفال، يمكن أن يجعلك تشتاق لليلة نوم مريحة. للمشخرين المزمنين وشركائهم التعيسين، على الرغم من السقوط والبقاء نائمين، فإن الأمر ليس بهذه البساطة. في الواقع، ما يمكن أن يبدو أنه إزعاج غير مؤذٍ، يمكن أن يكون له عواقب مفاجئة، تمتد إلى ما بعد وقت النوم. لحسن الحظ، خبراء النوم يعرفون ما الذي يسبب الشخير وكيف يضعون حداً له.
إليك هذه القراءة المفيدة عن الحقائق المتصلة بالشخير، وعن كيفية إبعاده عن حياتك اليومية.

1- يعقد علاقتك الزوجية
هذا الجدال بين الأزواج، هو نتيجة الحرمان من النوم بسبب شخيرك أو شخيره. في دراسة استطلاعية، وجدت أن ثلث الأزواج المشخرين يعانون نوماً مضطرباً بسبب مشاكل العلاقة الزوجية بينهم. «الشخير الشديد والحاد يزعج بشكل ملحوظ نوم الشريك، ما يسبب له الاضطراب والغضب والإحباط». الخطوة الأولى لتحسين النوم، هي التكلم مع شريكك الذي يبقيك مستيقظة طوال الليل، ويجب التعبير بهدوء عن قلقك، ليس فقط من أجل صحتك، ولكن من أجله أيضاً. وإذا كنت المذنبة، فلا تصدي مخاوف زوجك.

2- مشاكل صحية
هل أنت أو زوجتك تلهثان بأصوات عالية أثناء النوم؟ قد يكون السبب هو حالة (فوضى التنفس أثناء الليل)، وهي اضطراب في التنفس، يتوقف ويعود مراراً وتكراراً أثناء الليل، وهو مرتبط بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم وداء السكري، وخاصةً عندما يكون المرض غير مشخص.
حتى من دون الـ apnea، وفقاً لبحث حديث، فإن الشخص الذي يشخر يمكن أن يتعرض إلى مخاطر السكتة الدماغية الحادة. من الممكن أن اهتزاز الأنسجة يسبب ضغطاً على جدار الأوعية الدموية والرقبة، وعلى تضييق الشرايين السباتية التي يؤدي انسدادها إلى تدفق الدم نحو الدماغ، والذي يؤدي إلى عرقلته. إذا كنت من المشخرين وتواجه تجربة النعاس النهاري، ومشاكل في التذكر، راجع طبيبك.

3- زيادة الوزن
بينما يزداد وزنك، فإن العضلات داخل الرقبة تصبح أثخن وأكثر سمكاً، فتضيق مجرى الهواء. وعندما ينغلق مجرى الهواء، تصبح الأنسجة أكثر عرضة للتذبذب ضد بعضها بعضاً، مسببة هذا الصوت المخيف. اعلم أن خسران 10 % من وزنك يمكن أن يحسن بشكل كبير من حالتك هذه.

4- قبل ذهابك إلى السرير
هناك المزيد من الأشياء الواجب عليك تفاديها عند النوم، منها الحبوب المنومة والأدوية الأخرى المعروفة بأنها تسبب ارتخاء العضلات، ووجبات الطعام الثقيلة أو الحارة، ولا سيما إذا كنت تعاني حموضةً في المعدة، لأنها تدفع بالسوائل المزعجة نحو الحلق.

5- ابحث عن الحساسية
إن استنشاق المحسسات، مثل غبار الطلع (اللقاح) ووبر الحيوانات الأليفة يؤدي إلى تورم في أنفك وأنسجة حلقك. وعندما تصبح الأنسجة تحت تأثير الاحتكاك المتزايد، فمن المحتمل أن ينغلق مجرى الهواء خاصةً عند النوم.
إن قدرة أجسامنا على التعاطي مع المواد المسببة للحساسية بينما نحن نيام، هي ليست نفسها عندما نكون مستيقظين. الحل البسيط للتخفيف من آثار الحساسية، هو استخدام رذاذ الأنف أو مضادات الهيستامين.

6- احذر التدخين
وجدت دراسة أن المدخنين القدامى والحاليين هم على الأرجح يميلون إلى الشخير المنتظم، أكثر من الأشخاص غير المدخنين. دخان السجائر هو مهيج كبير، ما يسبب تورم الأنسجة الناعمة. إن المدخنين هم أكثر عرضة لارتفاع مستوى التهاب الحلق وجفافه، وفرصهم هي الأعلى لاهتزاز الأنسجة وتذبذبها، وبالتالي، إلى انهيار مجرى الهواء في الليل. من الذكاء تجنب التدخين قبل النوم، ولكن من الأفضل الإقلاع عنه نهائياً.

7- خدع النوم
النوم على جانبك أو رفع رأسك عن السرير من 4 إلى 8 بوصة، يمكن أن يصدّ الجاذبية، أما استلقاؤك على ظهرك فقد يسبب سقوط اللسان والأنسجة الأخرى إلى الوراء، ويعرقل مجرى الهواء. جرب «استراتيجية النوم الصحيح»، وهي أن تضع مناشف صغيرة في حقيبة fanny pack في منتصف ظهرك، لكي تبقى في وضعية مرتاحة.

8- منتجات من دون وصفة
بعد اختبار الكثير من الوسائل المعدة للتخلص من الشخير كبخاخة الفم، شريط الأنف، والوسادة، وجدت الدراسة أن أياً منها لم يقلل بشكل ملحوظ من وتيرة الشخير أو صوته، وذلك لأن أسباب الشخير تختلف من شخص إلى آخر. إنه لأمر جيد، البدء مع هذه المساعدات، ولكن من المحتمل أنك ستحتاج إلى مساعدة من طبيب متخصص للوصول إلى جذور المشكلة.

9- عمليات المنع
ثلاث غرسات صغيرة يتم زرعها في سقف حلقك لمرة واحدة، يمكن أن تمنحك علاجاً دائماً للشخير. وهي معروفة باسم Pillar Procedure. وقد ثبت أنها تعمل على كبح اهتزاز أنسجة الحلق من خلال تقويتها وتثبيتها مع مرور الوقت. أما المخاطر لتلك العملية فهي ضئيلة، وقد تم اختبارها على بعض المرضى وثبتت فعاليتها، وهي قد تكون مكلفة بعض الشيء، ولكن الأمر يستحق ذلك، نظراً إلى فاعليتها على المدى الطويل.

البيان

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *