ولادة الشخص الذي يفترض أن يعيش 1000 عام

توقع البروفيسور في طب الشيخوخة، رودي ويستندورب، أن الإنسان الذي يُفترض أن يعيش حتى عمر 135 عاماً قد ولد بالفعل، غير أن باحثين آخرين ذهبوا لأبعد من ذلك قائلين «إننا قد شهدنا بالفعل ولادة أول شخص ربما يعيش لنحو ألف عام».
وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن أستاذ الشيخوخة كرّس حياته المهنية لدراسة الشيخوخة والزيادة الهائلة في متوسط العمر المتوقع للبشرية خلال القرن الماضي أو نحو ذلك.
إذ لم يسبق من قبل عيش الكثير من الناس في العالم المتقدم لفترة طويلة، غير أن الفضل في ذلك بعد الله تعالى يعود للتغييرات الهائلة التي ألمت ببيئتنا، بما في ذلك توفير ما يكفي من الغذاء للجميع، ومياه الشرب النظيفة.
فضلاً عن القضاء على العديد من الأمراض المستعصية. لتتمثل النتيجة بتضاعف متوسط العمر المتوقع من 40 إلى نحو 80 عاماً منذ عام 1900، كما زادت نسبة السكان الذين تصل أعمارهم إلى 65 بحوالي ثلاث أضعاف.
ويمكن القول وبكل ثقة إن أول شخص سيبلغ عمر الـ 135 قد ولد بالفعل، بحسب الباحث.
وأشار البروفيسور إلى أن زملاءه الآخرين في المجال قد ذهبوا لأبعد من ذلك، معلنين ولادة أول شخص سيعيش لنحو ألف عام. والأكثر من ذلك، توقعهم أن ذلك الشخص «الألفي» سيبقى بصحة جيدة لفترة مديدة من حياته.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *