اسحق احمد فضل الله : السودان وخريف أبو السعن

> وعن مخطط الشرق الأوسط – والسودان هناك – نحدث الأسبوع الأسبق عن
: ما الذي يجعل القذافي يدعو الامام الصدر من لبنان ثم يقتله.
> ونحدث عن مخطط اشعال المنطقة بأصابع إيران.
> وعن أن الامام الصدر كان يعترض على المخطط الاستخباري الذي يقود إيران للاشعال هذا.
> وأمس (الصيحة) تنقل عن باحث إيراني أن
: رجال الخميني طلبوا قتل الصدر.
> وأن: القذافي قام بتذويب جثمانه.
> وصلة كل شيء بكل شيء تشمل كل شيء.
(2)
> وشخصية تحتل موقعاً شديد الحساسية.
> ومقعد الشخصية هذه يخلو.
> والسوداني الذي يقوم بتشكيل ليبيا اليوم يشغل المقعد الشاغر هذا في الأيام القادمة.
> ولا صلة بين ليبيا وايران بالمقعد هنا أو بأي من الرجلين.
> لكن اعادة خريطة الشرق الأوسط.. ومكان السودان هناك.. هي المعركة التي تصنع الكثير جداً مما يجري الآن.
(3)
> والأحداث الآن.. و(الأسلوب العنيف) الذي تنفذ به الأحداث هو (الروح) الجديدة.
> وأخبار (باردة) تصبح شيئاً مدهشاً حين يتكشف ما تحتها.
> وأمس السفير السعودي يتحدث عن
: استثمارات سعودية ضخمة في السودان – قادمة.
> وخبر عن تكريم قواتنا في اليمن.
> ونثار من الأحاديث عن
: التطبيع مع اسرائيل.. الذي ينفى ويثبت.. وحديث عن الحوار ــ وأن ما يخرج ــ ملزم.
> والحوار.. وان ما يخرج به ليس أكثر من توصيات.
> وأخبار صغيرة عن ــ الترابي في قطر.
> وأخبار جانبية (خليجية) عن رفع الحصار عن السودان.
> و…. و…. و….
> والنسيج ما يجمعه هو.
: هبوط أسعار النفط ــ الأسابيع الماضية كان هو (عاصفة الحزم) الحقيقية.
> والملك سلمان يطلق العاصفة هذه.
> وأسابيع ماضية نحدث عن أن زيارة شخصية سعودية ضخمة لروسيا تجعلها توافق على اطلاق عاصفة الحزم السعودية في اليمن.
> ونحدث عن أن
: من أراد أن يعرف ما يجري لا بد له من معرفة سراديب سلاح النفط.
> والسعودية ــ بعد دراسة كل تاريخ حديثها مع الغرب ــ تنتهي الى أن
: لغة الملك فيصل عام 1973 .. لما أغلق أنابيب النفط.. هي اللغة الوحيدة التي يفهمها الغرب.
> والسعودية ــ وبالأسلوب السعودي الذي لا ينطق بحرف ــ تنكفئ الشهور الماضية لبحث صلة كل شيء بكل شيء.
> صلة إيران ــ بالغرب ــ برفع العقوبات عن إيران.
> بعودة العقوبات ــ بالقطيعة ــ بحصار السعودية ــ بدعم إيران للحوثيين ــ بـ ….. بـ ……
> السعودية تنتهي إلى أن
: السعودية تتكلف اثني عشر دولاراً لانتاج برميل من النفط.
> بينما الغرب والعالم كله ــ بما فيه روسيا ــ يتكلف أربعين دولاراً لانتاج البرميل.
> والسعودية تصل الى أن العالم يحتاج إلى (تسعة وعشرين ضعف انتاج السعودية من النفط) حتى يكتفي.
> وأن السعودية ترقد على ما يكفي ــ من المال الآن ــ للسنوات الخمس القادمة حتى ولو لم تبع برميلاً.
> وأن حروب إيران في العراق واليمن وغيرها تكسر ظهر الاقتصاد الايراني.
> والسعودية تقرأ ملفات البحر الأحمر ــ ومصر ــ والسودان والمنطقة وإسرائيل وروسيا ــ وأوربا.. و…. و…. و….
> السعودية تقرأ المفات التي لا تنتهي.. في سطر واحد.
> والقراءة هذه تنتهي الى كتابة سطر هو سياسة السعودية (الجديدة).
> مثلها ــ السودان ــ تحت خريف أبو السعن ــ يرسم سياسة جديدة كاملة.
> نحدث عنها.
> أو نحدث عما يمكن الحديث عنه.
> لكن.. السودان يتحول ــ والمنطقة تتحول.. وأسلوب التعامل (تعامل الدولة في كل شيء) يتحول الآن.
> ونكمل حلقات هذه السلسلة ونتجه بعدها
> إلى زمزم.. نتضلع منها.
****
بريد:
> أستاذ الرزيقي.
> قلادة مدهشة في عنق الانتباهة.. في حديث عابر.
> وطبيب في المستشفى العسكري يحدثنا ــ وهو طبيب عيون ــ عن عم له جاءه من الجزيرة يطلب علاج بصره.
> العم قال لابن أخيه الطبيب
: أريد اصلاح بصري.. لأقرأ الإنتباهة!!
> أستاذ الرزيقي.
> ونحن نرجو ألا يطبع حديثنا بحروف تجعل الرجل هذا يعجز عن قراءته.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *