د. عبير صالح : صحة العين (المياة البيضاء)

د. عبير صالح : صحة العين (المياة البيضاء)

هي عتامة بالعدسة الطبيعية للعين التي في الأحوال الطبيعية تكون شفافة وتبدو العدسة مثل لوح الزجاج المتسخ بالغبار، ولكي يحدث الإعتام فإنه يستغرق سنوات.
ما هي أسباب المياه البيضاء:
هناك تغييرات:
– مرتبطة بالسن، حيث مع الشيخوخة تصبح العدسة أقل مرونة وأكثر سمكاً وأكثر صلابة.
– العامل الوراثي.
– إصابات العين.
– بعض العقاقير وخاصة الكورتيزون لمدة طويلة.
– المشاكل الصحية، خاصة دواء السكري.
– احتساء المشروبات الكحولية والتدخين.
– التعرض للشمس لمدة طويلة «الأشعة فوق البنفسجية».
– اذا أصيبت الام الحامل بالحصبة الألمانية خلال الشهور الأولى من الحمل قد يولد الطفل وهو مصاب بالمياه البيضاء.
ما هي الأعراض:
هو مرض لا يسبب الألم ويتفاقم ببطء فيحدث تشويشاً في الإبصار وضيقاً بسبب ضوء الشمس، وتشوهاً للصور، وقد تكون هناك إصابة بقصر النظر وتصبح الأشياء أقل حيوية وتسوء حالة الرؤية الليلية.
ويكتشف البعض المرض عن طريق إجراء الكشف الدوري للعين عند تغيير نظاراتهم أو عدساتهم اللاصقة.
العلاج:
– إن تشخيص الحالة على أنها مياه بيضاء لا يعني بالضرورة التدخل الجراحي الفوري، فإذا لم يكن الإبصار قد حدث له تشويش بسيط يمكن ضبط وتصحيح درجة الإبصار بتصحيح كشف النظر وتقوية الإضاءة.
– كثيرون يؤجلون الجراحة بنجاح لسنوات طويلة، وهناك آخرون لا يحتاجون لها مطلقاً ومع اتباع الأساليب الأحدث في الجراحة لم يعد من الضروري الانتظار على المياه البيضاء حتى تنضج كي تستأصل، فعليك فقط استشارة طبيب العيون للحل الأمثل.
– جراحة المياه البيضاء واستبدال العدسة تعد واحدة من أكثر الجراحات أماناً، ويستعيد المريض درجة جيدة من الإبصار ما لم تكن هناك مشاكل أخرى بالعين، وتتم بطريقة مختلفة وحديثة.
لذا عزيزي القاريء قلص تعرض العين للضوء الباهر، وأمن الإضاءة الكافية للعين أثناء العمل وتعود على ارتداء النظارات الشمسية.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *