تفاصيل القبض على شبكة تجارة بشر وبيع أعضاء بشرية

كشفت الشرطة تفاصيل القبض على شبكة من (9) أشخاص يتاجرون في البشر والأعضاء وبيع الأعضاء البشرية ما بين دولتي السودان وليبيا وتمكنت الشبكة من استدراج (228) شخصا بينهم أجانب وإغرائهم بالعمل في منجم للذهب في منطقة دنقلا بالولاية الشمالية.

وتستهدف العصابة الفئات العمرية ما بين 17- 25 سنة من الشباب وتهريبهم عبر الحدود الليبية وبيعهم لعصابات هناك بمبلغ 200 جنيه للشخص الواحد وقال المتحري من خلال يومية التحري بمحكمة الجنايات بالأوسط بالخرطوم برئاسة القاضي أسامة عبدالله يوم أول أمس الأربعاء إن معلومة وصلت إلى السلطات الرسمية بوجود عصابة تتكون من أشخاص يقومون ببيع الأعضاء البشرية.

وفي كمين محكم تم القبض على المتهم الرابع وبإخضاعه للتحريات المكثفة أقر وأرشد على بقية المتهمين الأول والثاني والثالث وأكد المتهم الرابع أنه قام بتسليم المتهم الثالث (77) رأسا من البشر وسلم المتهم الأول (29) شخصا و(44) شخصا سلمهم للمتهم الثاني.

وأضاف المتحري أنه تم القبض على المتهم الأول في سوق حلايب وضبطوا معه 26 شخصا وبالتحري معه ذكر أنه يعمل في تجارة الأعضاء منذ عام 2012 ويقوم بتسفير الضحايا بعد إغرائهم بأن لديه منجم ذهب سوف يقوم بتشغيلهم فيه ويقوم الفرد منهم بتسليمه نفسه بعد أن يقع في الفخ.

وأشار المتحري إلى أن المتهمين الثاني والأول يقومان بتسفير الضحايا بينما يقوم الثالث والرابع والخامس بجلب الأشخاص وأن المتهم الخامس يعمل أعمالا حرة كان في قبضة الشرطة في الكمين وسلم المتهم الثالث (50) شخصا وطالبه بجلب (35) شخصا آخرين وتلا المتحري أقوال خمسة متهمين وحددت جلسة لسماع أقوال بقية المتهمين في القضية.

صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *