إيلا يطالب بتضافر الجهود لتشغيل محلجي الحاج عبدالله والملكية

إيلا يطالب بتضافر الجهود لتشغيل محلجي الحاج عبدالله والملكية

قال والي الجزيرة محمد طاهر إيلا إن افتتاح مصنع سور للنسيج بالحيصاحيصا يوم غدٍ على يد الرئيس البشير يعزز جهود الولاية تجاه توطين الصناعات التحويلية من المنتجات الزراعية لإحداث نهضة اقتصادية واجتماعية وزيادة دخل المنتجين ودعم الناتج القومي من العملات الأجنبية.
وأشار إيلا في تصريحات صحفية إلى أن افتتاح المصنع يستوعب ثلاثة آلاف ومائتي عامل 70% منهم عنصر نسائي، وذكر أن المصنع سيحدث مردوداً اقتصادياً واجتماعياً إيجابياً كبيراً بمحلية الحصاحيصا، وأشار إلى أن صناعة النسيج بالجزيرة تمثل ضمانة حقيقية لتسويق القطن المنتج داخل الولاية وتحقق قيمة إضافية للمنتجين، مجدداً حرص الولاية على إنجاح تجربة مصنع سور لتحقيق أهدافها لتقديم الأنموذج لفتح الباب لجذب المزيد من الاستثمارات الصناعية والأنشطة الاقتصادية الأخرى لداخل الولاية.وشدد أيلا على ضرورة تضافر الجهود الاتحادية والولائية لتشغيل مصنعي الحاج عبد الله للغزل والملكية للغزل والنسيج على ذات منهج شراكة مصنع سور للغزل والنسيج بالحصاحيصا.من جانبه أعلن نائب المدير العام للشؤون الفنية لشركة سور العالمية عاصم عثمان محجوب أن مصنع سور عبارة عن شراكة تركية قطريه سودانية برأسمال قدره 80 مليون دولار، وتبلغ طاقتة الإنتاجية 36 مليون متر في السنة، فيما ينتج غزول 12 ألف طن في السنة وملابس التريكو الجاهزة بمعدل 3 ملايين قطعة في السنة للسوق المحلي، بجانب تغطية احتياجات القوات النظامية والقوات المساندة وتوفير الزي المدرسي لجميع مراحل التعليم العام.
وأوضح أن المصنع يشتمل على أقسام للغزل والنسيج ومصبغة تعتبر الأولى في السودان إضافة لمصنع للتريكو إيطالي الصنع، فيما أشار إلى أن بقية ماكينات المصنع ألمانية المنشأ.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *