الخطيب: نحن ضد المحادثات غير الرسمية للحل الجزئي

الخطيب: نحن ضد المحادثات غير الرسمية للحل الجزئي

قال السكرتير السياسي للحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب إن الحديث عن مسار جزئي لحل المنطقتين “جنوب كردفان والنيل الأزرق” لا يدعم الحل الشامل، وقال “الاتفاق الجزئي يرتب على حسب قوة المفاوضين ولن يكون عادلاً”.
وقال الخطيب في حوار مع الجريدة ينشر لاحقاً “نحن ضد المحادثات غير الرسمية بين الحركة الشعبية والحكومة إذا كانت تسير في اتجاه الحل الجزئي”.
وأضاف: “إذا ذهبت الحركة الشعبية في اتجاه الحل الجزئي سندعها وشأنها ونعمل مع الشعب السوداني لإسقاط النظام”
وأكد أن تحالف قوى الإجماع الوطني لن يذهب الى الاجتماع التحضيري دون دفع مطلوبات الحوار، وقال “اتفقنا في قوى الإجماع الوطني على أن نناقش حضور المؤتمر التحضيري بعد وصول الدعوة وأي حزب يريد حضور المؤتمر التحضيري يمثل نفسه”.
وفي رده على سؤال حول التعامل مع الأحزاب التي تشق الصف وتشارك في المؤتمر التحضيري، قال: “هذا سينظر في حينه”.
وأجاب السكرتير السياسي للحزب الشيوعي على سؤال حول اتهامهم بالسيطرة على قرارات قوى الإجماع بقوله: “لا نسيطر على قرارات قوى الإجماع لكن الحزب الشيوعي له خبرة كبيرة في العمل الجبهوي”.
وعزا الخطيب تأجيل المؤتمر السادس الى أجل غير مسمى إلى عدم إرسال بعض الفرعيات في الداخل والخارج مناقشاتها للأوراق.
وذكر أن عمل لجنة تقصي الحقائق مع قيادات الحزب حول اجتماعهم خارج الأطر الحزبية يسير بصورة جيدة.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *