مطالبة باختيار كوادر لا تخشى إلا الله في مفوضية مكافحة الفساد

هنّأت منظمة الشفافية السودانية الأمة السودانية بإجازة البرلمان قانون مكافحة الفساد الذي يمثّل إنجازاً مهماً، مؤكدة أن الغاية الأهم لا تتوقف عند إجازة القانون وإنما تطبيقه على أرض الواقع للجم الفساد والمفسدين، في ذات الوقت الذي استعجلت فيه المنظمة إنشاء المفوضية، مشددة على ضرورة التمحيص والتدقيق في اختيار الكوادر القوية الأمينة الفاعلة التي لا تخشى إلا الله. وقال رئيس المنظمة د. الطيب مختار في تصريح له إن إجازة القانون في حد ذاتها خطوة جبارة لمكافحة الفساد والحد من خطورته، مؤكداً أن إجازة القانون لا تعني جموده أو انتفاء التعديل والتطوير فيه، وإنما هو لسد الثغرات التي يمكن أن ينفذ عبرها المفسدون أو يفلتوا من العقاب، وأضاف أن هذا لا يعني أيضاً عدم استجابة القانون لأية مستجدات أو متطلبات لتحقيق الأهداف المنشودة، وشدّد مختار على أن العبرة ليست في المسمى وإنما في المحتوى وفعالية التطبيق، وأضاف أن كلمة «الاستقامة» مرادفة لكلمة «النزاهة» المستخدمة في قاموس المنظومة الدولية لمكافحة الفساد.

الانتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *