المهدي : مهمتي بالخارج إنتهت وساعود للبلاد

المهدي : مهمتي بالخارج إنتهت وساعود للبلاد

قطع رئيس حزب الامة القومى الصادق المهدى بأن رئيس الجمهورية المشير عمر البشير يحظي بشعبية، وقال فى حوار اجرته معه قناة الحياة المصرية امس « البشير عنده شعبية لانه يتعامل كابن بلد «، وأكد بأن النظام بدأ فى إجراء مراجعات كان أولها توقيع اتفاقية السلام الشامل فى نيفاشا، وأضاف «الذين شاركوا فى الانقلاب لو تم إستفتاءهم الان لصوتوا ضده لانهم فشلوا حسب تعبيره»، وبشان عودته للسودان قال الصادق المهدى ان الخطوات تسير باتجاه عودته دون أن يحدد موعدا قاطعا، وأشار الى أن حزبه شكل لجنة للإشراف على عودته حتى لا تكون حدثا صامتا حد تعبيره ، مؤكدا إنتهاء مهمته فى الخارج لكنه عاد للتأكيد على أنه لايريد ان تكون العودة اتفاقا ثنائيا بينه وبين النظام وانما باتفاق كل قوى المستقبل. فى سياق مغاير أكد المهدي أن ان الحكومتين فى السودان ومصر تتعاملان حاليا بسياسة اتقاء شر بعضهما البعض، مشددا على أن قضية مياه النيل تحتاج الى إتفاق استراتيجى بين دول الحوض لتحقيق الفائدة للجميع.

صحيفة اخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *