سلفاكير لن اسمح بتدميرالحركة الشعبية

أظهر رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت، غضبة الشديد من رئيس وفد المعارضة الجنوبية تعبان دينق قاي ودينق ألور بسبب تخلفهما عن حفل مراسم تسجيل الحركة الشعبية لتحرير السودان كحزب سياسي بدولة جنوب السودان.

ودمغ سلفاكير خلال احتفال التسجيل الرجلين بالخيانة، وقال “إنهما خائنان، لقد وعدوني بالحضور، ولكنهما تخلفا دون أعذار”، وأضاف لقد دعوناهما ووافقا ومن ثم رفضا الدعوة وهذه هي الأسباب الحقيقة التي ادت لتدهور هذا الحزب إلا أنني لن اسمح لأي شخص بتدمير هذا الحزب الذي قاتلنا من أجله وأضاف إذا لم يرغبوا في حضور مراسم تسجيل الحزب إذا لماذا حضروا المؤتمر الاستثنائي لا يمكنك حضور فعالية ورفض حضور فعالية أخرى لذات الجهة!

في وقت كشفت فيه مصادر مقربة من رئيس الحركة المتمردة بدولة جنوب السودان الدكتور رياك مشار، نيته لتكوين حزب جديد بعدما رفض الرئيس سلفاكير توحيد الحركة الشعبية، وقالت المصادر إن مشار أكد في الاجتماع التشاوري نية المجموعة تكوين حزب جديد لا علاقة له بحزب الحركة الشعبية لتحرير السودان وإن المشاورات تجري الآن على قدم وساق لاختيار اسم الحزب الجديد.

ترجمة: إنصاف العوض
صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *