معلومات جديدة حول طرد منظمة «ايركون»

معلومات جديدة حول طرد منظمة «ايركون»

كشفت مفوضية العون الإنساني عن أسباب طردها منظمة «ايركون» البريطانية من دارفور، ونبهت إلى مخالفة المنظمة عدداً من المواد القانونية واللوائح والمادة «2» من الاتفاقية القطرية، وأكدت أن طردها تم بناءً على توصية من جهاز الأمن بعد إجرائه تحريات عن المنظمة.وقالت إن الجهاز رفع توصية بطردها لأسباب أمنية، وكشفت عن رغبة عدد من المنظمات الأجنبية الأخرى في أن تحل محلها حتى لا يكون هناك فراغ إنساني يتضرر منه من كانوا يتلقون الخدمات منها. ونبه مفوض العون الإنساني أحمد محمد آدم في حديثه بالمنبر الإعلامي بـ «إس. إم. سي» أمس، إلى أن علميات تصفيتها تجرى الآن وفقاً للقانون، وقال إن إجراءات طردها تمت وفق القوانين، وأضاف أن تصفيتها الآن تتم وفقاً لقوانين ولوائح المنظمات التي وقعت عليها في اتفاقياتها مع حكومة السودان، وحذَّر أحمد المنظمات الأجنبية من ممارسة أي نشاط سياسي والخروج عن اختصاصها والتدخل في الشؤون الداخلية والمساس بسيادة البلاد، وقال إن المنظمات ليست منابر سياسية، وأكد أن المنظمات الأجنبية تجد الحماية والتسهيلات إذا عملت وفق القوانين المنظمة لعملها وعدم الخروج عن الاختصاص، وأشار أحمد إلى سد 66% من الخدمات التي كانت تقدمها المنظمة في دارفور، وقال: «خلال هذا الشهر سوف نقوم بسد كل الخدمات».

الانتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *